شِنْ جَدَّ


شن جدَّ في الوهم الكبير والانهماك ، ما لسة بتبوح بي ولاك!!! لا عرفت هل الله ابتلاك بي هؤلاء ، أو جيت براك؟! وانت بتكَشْكِر لحميدتي..!! زي ما بتبشِّر للبشير كنت بتكبِّر للهلاك ، شن جدَّ في الناس الوهم، والحمى ذاتا ، مرارة الضوق والطعم، شن جدا في بدلة عساكراً حايمة بالموت المكشِّر ..!! بس …

The post شِنْ جَدَّ appeared first on صحيفة الراكوبة.

اترك تعليق