النائب العام يدفع ب(٣) قضايا فساد إلى المحكمة




الخرطوم-التغيير-شوقي عبدالعظيم – انهت النيابة العامة التحري في قضايا فساد ترتبط بقيادات من حزب المؤتمر الوطني.

وقال النائب العام تاج السر الحبر في حوار مع (التغيير) ينشر لاحقا انهم سيقدموا للقضاء قضية تتعلق بالافراج عن تاجر مخدرات كان قدأدين وحكم عليه بالسجن عشرين عاما إلا أن ثلاثة من القياديين من النظام السابق وفي مواقع متقدمة في حزب المؤتمر الًوطني استخدمواعفوا رئاسيا مزورا للافراج  عنه وقال الحبر ” قياديين استخدموا عفوا مزورا إلى جانب سلطاتهم في الافراج عن تاجر مخدرات ” وكشف عنأن الرئيس المخلوع عمر البشير  انكر اصداره عفوا في حق المدان بينما اكدت ادارت السجن أن القياديين احضرا العفو و أمروا  بالافراجعن المدان

كما ستقدم النيابة إلى المحكمة قضية الشهيد حسن محمد عمر الذي قتل بطلق ناري جوار مستشفى الزيتونة في ٢٥ ديسمبر ٢٠١٨وتوصلت النيابة إلى المتهم الرئيسي الذي اطلق النار على الشهيد وقالت النيابة أنها تحصلت على بينات قوية وافادات من شهود تكشف عنالجناة

ومن بين قضايا الفساد التي ستقدم اليوم للقضاء من النيابة قضية المدينة الرياضية  والتي تم بيع الاراضي المخصصة لها إضافة إلىفساد في تنفيذها

واستغرق تنفيذ المدينة الرياضية جنوب الخرطوم اكثر من عشرين عاما وكشف الحبر عن أن عدد من رموز النظام متهمين في القضية

وامسك الحبر عن الادلاء باسماء المتهمين وقال أن المحكمة ستكشف عن الاسماء وقال ” لن نكشف عن اسماء المتهمين ولكنها ستمثل مفاجاةوستتولى المحكمة كشفها”

وقطع بان عدد من القضايا  سيدفع بها للمحكمة خلال الاسابيع المقبلة من بينها قضايا فساد تزيد المبالغ المهدرة عن ٢ مليار دولار

وقال الحبر ” خلال اسابيع سنقدم عدد من القضايا للقضاء من بينها قضية قطار الخرطوم وقضية شهداء بري الفاتح النمير ودكتور ابوبكرومعاوية وقضية بنك التجارة التفضيلية ” واضاف المبلغ المهدر في قضية بنك التجارة التفضيلية يبلغ ٢ مليار دولار واشار الحبر الى انعددمن هذه القضايا تنتظر التقرير النهائي من المراجع العام وقال ” هذه القضايا اكتمل التحري فيها بشكل كبير وتنتظر تقريرالمراجعالعام” مشيرا إلى بطء في عمل المراجع عازيا ذلك لحجم العمل الذي يقوم به مطالبا بدعمه من قبل الدولة حتى ينجز مهامه

ووصف الحبر الهجمة التي تستهدفه من اعضاء نادي النيابة بانها لا تتسق مع اخلاق العمل النيابي مفندا التهم التي يعلن لها اعضاءالنيابة.

اترك تعليق