خبير اقتصادي يصف رفض البنك المركزي تمويل القطاع الزراعي ب”العجز” و اعلان افلاس الحكومة



الخرطوم :الوطن
أكد الخبير والمحلل الاقتصادي الدكتور ياسر العبيد بخصوص رفض البنك المركزي تمويل الحكومة للقطاع الزراعي نسبة للعجز حتى لا يلجأ الى طباعة النقود دون مقابل.
وأشار د. العبيد الى أن الخلل كان منذ اجازة موازنة ٢٠٢٠ التي اعتمدت مواردها الى اكثر من ٥٥٪ على الدعم الخارجي الذي لم تتم والذي أقعد الميزانية وترك البنوك في مخاطر جمة وصلت فيها الى العجز عن توفير الفصل الأول الذي تمت زيادته من قبل الحكومة بناء على تلك الموارد الخارجية التي لم تتم فضلا عن أن الموازنة ذكرت اكثر من ٥٠٪ من الايرادات غير حقيقية.
ونوه د. ياسر الى ان البنك المركزي وصل الى مرحلة بالغة الحرج خاصة وانه لم يتمكن من تمويل المشروعات الحيوية لا سيما الموسم الزراعي اضافة الى وصول حجم التضخم الى ارقام غير المسبوقة.
ويرى الخبراء أن رفض البنك المركزي تمويل الحكومة نسبة لعجزه حتى لا يلجأ الى طباعة النقود الذي يؤدي الى التضخم وبالتالي ستصبح الحكومة خالية من غير ميزانية.
ويؤكد د. العبيد حديث الخبراء بأن اعلان البنك المركزي رفضه تمويل القطاع الزراعي ب”العجز ” بأنه اعلان لافلاس حكومة الفترة الانتقالية بعد أن هدرت كل موارد الدولة.
وفي الأثناء شكى وزراء الصحة والتربية والتجارة والصناعة مرارا برفض وزارة المالية تمويل وزاراتهم بتوفير الدواء والكتاب المدرسي والخبز على التوالي وهذا ما يؤكد عجز حكومة حمدوك الذي يزعمون بأنه اقتصادي كبير جدا
وكان وزير المالية السابق ابراهيم البدوي يحرص في برنامجه الاقتصادي على هذا الأمر” التمويل بالعجز” لاعتقاده بما فيه من مميزات للتعافي الاقتصادي.


اترك تعليق