جمعية دنقلا فرع القاهرة تعلن تخريج 30 متدربا ومتدربة على مهن التفصيل والخياطة ورجال الاعمال يتبرعون



القاهرة د.ست البنات حسن
شهد نائب رئيس البعثة الدبلوماسية للسودان فى مصر خالد ابراهيم الشيخ امس ختام فعاليات الدورة التدريبية عن فن التفصيل والخياطة ، فضلا عن دورة التدريب علي التطريز وعمل الباترون للملابس ، التى نظمتها جمعية دنقلا فرع القاهرة ، وقام «خالد الشيخ » بتكريم 30 من الخريجين ومنحهم شهادات التخرج وذلك بمقر جمعية دنقلا بالقاهرة وذلك في إطار اهتمام الجمعية بالتدريب وتنمية الموارد البشرية وكان قد بدأ العد التنازلى لانتهاء أولى دورات التدريب على مهن التفصيل والخياطة التى استمرت شهرين كاملين بمقر جمعية دنقلا للثقافة والتراث النوبي بالقاهرة بمعينات التدريب المختلفة التى جاءت بمساهمة من رجل الاعمال احمد سليمان بمبادرة اطلقها لعمل مشغل ملابس لسيدات الجالية فى مصر لدعم الأسر الأكثر احتياجا اشبه ماتكون لمبادرة ( مهنتك مستقبلك ) التى أطلقها الرئيس المصري عبد الفتاح السيسى، للتدريب المهنى على المهن الصغيرة المختلفة و تطويرها وإعادة تأهيلها بالجهود الذاتية.
وأشار خالد الشيخ نائب رئيس البعثة السودانية فى مصر الذي شرف الاحتفال إلى أنه سيتم الاحتفال بالتجهيز لمعرض كبير للملابس فى بيت السودان بالتنسيق مع جمعية دنقلا التى قامت بتدريب وتخريج أولى الدفعات وعددهم 30 متدربا ومتدربة علي مهنة التفصيل والخياطة تمهيدا للعمل بمشغل سيدات الجالية السودانية فى مصر وطالب بان يكون هذا العمل بالوحدات المتنقلة في الجمعيات الاخرى عن طريق جمعية دنقلا الى ان يتم عمل مقر ثابت للمشغل يضم كل السيدات السودانيات فى مصر ، مشيرا إلي أن الهدف منها ايجاد آلية لتعظيم الاستفادة وزيادة دخل الاسر وتفقد السفير خالد الشيخ المعارض التى نظمها المتدربين من اعمالهم فى التفصيل والتطريز والتي حظيت بإقبال عالٍ من الحضور مؤكدا ان هذه الدورة يمكن ان توفر فرص عمل للسيدات ، مشيرا الى أنه لم يعد هناك مجال عمل مقتصر على الذكور فضلا عن أن السيدة السودانية أثبتت أنها قادرة على اقتحام كل مجالات العمل والنجاح وإثبات الذات ورافقه فى الجولة كل من رئيس الجالية السودانية فى مصر ورئيس جمعية دنقلا محمد عوض والدكتور مسعد عويس والاستاذ احمد يوسف صحفى بالجمهورية ورجال الاعمال د.احمد سليمان والمهندس عبد الرازق غندور والدكتور احمد سليمان والدكتورة احلام مهدي رئيس الجمعية الافرو اسيوية والفنانة جواهر والفنانة سمية حسن والفنان نزار محمدان وعدد كبير من الحضور
من جانبه شكر الدكتور حسين محمد عثمان رئيس المجلس الاعلي لللجالية السودانية بمصر السفارة السودانية لرعايتها لبرامج الجالية بجانب الاخوة في مصر لتواصلهم مع السودان في برامجهم المختلفة حكومتا وشعبا وقدم سيادته التهنئة للمتدربات بالتخرج املا ان يرئ انتاجهم في الاسواق قريبا .
وقال الدكتور احمد سليمان راعي الدورة التدريبية إن التجربة حققت نجاحاً علي الطبيعة وقبولا من جانب المتدربين، وأحيت منظومة أهملت وترهلت وجاءت عملية التطوير والتحديث كإعادة صياغة لها كى نصل لكل راغب فى التدريب فى محل إقامته، وإضافة رؤية جديدة نحو مستقبل مشرق للجالية .
وأكد أنه كان يتابع العملية التدريبية فى الجمعية لإزالة أية معوقات قد تصادف العملية التدريبية، حيث قدم شكره لاعضاء جمعية دنقلا فرع القاهرة على جهودهم الكبيرة لتحقيق نجاح للمشروع كما ابدى استعداده بالتبرع بعدد خمسة ماكينات اخرى اكثر تطورا فضلا عن تكريم المتفوقين الثلاثة الأوائل بإعطاء كل سيدة ماكينة خياطة لكى يستطيعوا فتح مشروع صغير يدر عليهم دخلًا يسهم في توفير “حياة كريمة” لهم ولأسرتهم، وستكون أول دفعة من الخريجين نواه لإعداد قاعدة بيانات ..
الدكتور مسعد سيد عويس رئيس مؤسسة عويس للبحوث والدراسات الاجتماعية تحدث فى كلمته عن اهمية الشباب خاصة شباب وادي النيل وتدريبهم على كافة المهن المطلوبة لسوق العمل، فضلا عن الاهتمام ايضا بالعمالة غير المنتظمة لتدريبها على حرفة أو مهنة حتى يستطيعوا من خلالها إيجاد فرص عمل كريمة لهم خاصة السيدات وهذا ما قامت به جمعية دنقلا
الدكتور حسن ترك رئيس الحزب الاتحادي المصري قدم شكره لجمعية دنقلا على الدعوة وتحدث فى كلمته عن العلاقات الازلية التى تربط الشعبين مؤكدا على متانها بمثل هذه البرامج المشتركة وانه خلال زيارته للسودان تعرف على حجم المودة المتبادلة بين الشعبين وانه فى الحزب الاتحادى يعملون على تقوية هذه العلاقات
الاستاذ احمد يوسف مدير تحرير جريدة الجمهورية المصرية اكد فى كلمته انه لا يحبذ كلمة مصري وسوداني واننا شعب واحد فى بلدين مطالبا حكومات البلدين تنفيذ هذا المعنى على ارض الواقع ..
واكد المهندس ايمن سيد مدرب التفصيل ان المدربون تميزوا بالمرونة وتجاوبوا معه وسرعة الاستيعاب كانت سببا رئيسيا فى هذا التميز واضاف انهم كانوا يعملون ساعات اضافية عن الساعات المقررة للدورة،
و ومن جانبه اكد محمد عوض محمد خير رئيس الجمعية الام الذي شرف الاحتفال أنه بعد التدريب والحصول على شهادات ،لابد ان يتم عرض منتجاتهن في معرض الأسر المنتجة تنظمه السفارة بالتعاون مع الجمعية فى بيت السودان ، ويلي ذلك إتاحة الفرصة أمامهن لإقامة مشروعات خاصة بهن وبيع منتجاتهن في منافذ ومعارض الأسر المنتجة، واضاف انه يسعد كثير عند حضوره برامج الجمعية ويجد الحضور المصري الكبير مما يؤكد ان فرع القاهرة يسير فى تحقيق اهداف انشاء هذا الفرع وهو توثيق الروابط الشعبية بين البلدين
واضاف ان فرع القاهرة سبق له تنفيذ دورة تدريبية ناجحة لعدد30 سيدة عن الاسعافات الاولية تحت رعاية السفارة السودانية وقام بتخريج الدارسين سعادة السفير خالد الشيخ وهو يشرفنا اليوم بتخريج دارسات عن برنامج اخر وله منا كل الشكر ولطاقم سفارته التقدير ، وقد لاحظت الإقبال الشديد عليها نظرا لرغبة الكثيرات منهن في تعلم التمريض المنزلي مما يساعد على مواجهة أعباء المعيشة ورفع مستوى الأسرة وزيادة دخلها، خاصة وأن المهارة والمهنة أصبحت ضرورية لإيجاد مصدر آخر لكسب لقمة عيش وزيادة دخل الأسرة من خلال إنتاج وتصنيع مشغولات في المنازل.
الدكتورة احلام مهدي اكدت فى كلمتها على اهمية روح التعاون والمحبة بين مكونات الشعب السوداني وهذا ما حققته جمعية دنقلا فى مصر من خلال التواصل الكبير مع الجالية بمختلف السحنات مشيرة الى ان هذه الدورة ضمت جميع قبائل السودان واضافت اننا فى جمعية الاحلام على استعداد للتعاون مع جمعية دنقلا فى جميع المجالات خاصة الثقافية منها والتى هي من صميم عمل الجمعية .
وأكدت رئيسة الجمعية ، أنه سيتم استقبال دفعة جديدة من فتيات وسيدات الجالية الراغبات في التدريب عن فن التفصيل والخياطة ، حيث يتم تدريبهن وتعليمهن كل ما يتعلق بأعمال التفصيل والخياطة المنزلية وتدريبهن على كافة فنون التطريز البدوي ومشغولات الكورشية والحرف اليدوية من خلال الدورة، مشيرة إلى أن هذه الدورة تهدف الى زيادة دخل الأسرة وإقامة مشروعات متنوعة بتمويل من الأسر المنتجة ولاتاحة الفرصة أمام كافة الراغبات للتدريب على التفصيل ، وأن التدريب سيتم تحت إشراف مدربين مؤهلين ومتخصصين في مختلف المجالات، مع توفير الآلات والماكينات والخامات الخاصة بأعمال التدريب والانتاج للسيدات من قبل رجال الاعمال المتبرعين كما اعربت عن شكرها وتقديرها للسفارة السودانية لتشريفها الاحتفال ورعايتها لبرامج جمعية دنقلا و شكرها للدكتور احمد سليمان لدعمه المقدر بتوفير الماكينات ومعينات التدريب وتقدمت عن شكرها وتقديرها للمهندس عبد الرازق غندور علي دعمه والتبرع بتدريب احدي عشرة متدربة بجانب الداعمين من رجال الاعمال واعضاء الجمعية والمنسقين لانجاح هذه الدورة الاستاذ جمال محجوب والاعلامية فاطمة بدوي
واعلنت عن تبرع الدكتور حسن سليمان رجل الاعمال السوداني بعدد عشرة ماكينات خياطة لجمعية دنقلا .وطالبت الداعمين المواصلة في دعم المتدربات لاستكمال مشروع مشغل الملابس سيدات الجالية السودانية بمصر مشيرة الى اهتمام الجمعية ببرامج التدريب وتنمية الموارد البشرية بجانب العمل علي خلق ترابط وشراكة مع مراكز التدريب المختلفة فى مصر للنهوض بابنائنا وتوطيد اواصر التعاون بين الشعبين الشقيقين
واكد احد المتدربين انه كان يمتهن مهنة التفصيل في السابق لكن كانت له اخطاء كثيرة لكنه مع الدورة تم تدارك هذه الأخطاء وتجنبها، والدورة كانت تتعامل معنا كأننا مبتدئين، فيتم تعليمنا من البداية.
وذكرت سامية المبارك احدى المتدربات فى كلمتها التى القتها نيابة عن المتدربين أن الدورة استغرقت شهرين ، وكنا نتمنى أن الدورة تستمر أكثر من ذلك، مضيفة أننا نتمنى أن يكون هناك شغل عملي طالما تم التدريب الجيد لنا يستطيع الإنسان توفير فرصة عمل لنفسه اوضحت انها ستستغل ما تعلمته من الدورة في تعليم غيرها حتى تستفيد وتفيد غيرها، لافتة إلى أنها لم تكن تمتهن مهنة التفصيل مما يوكد الفائدة الكبيرة للدورة .
ثريا التي تدربت على مهنة الخياطة، تقول إنها استفادت من الدورة التدريبية التي نظمتها الجمعية وتنوي العمل بها من منزلها ، خاصة أنها مهنة مربحة وتعلم الابتكار والإبداع وتضيف أنها ستبدأ مشروعها في المنزل، وبعد ذلك ستقوم بتكبير المشروع وتوسيعه، وتعلم غيرها المهنة

.


اترك تعليق