جهود لتوفيق أوضاع اللاجئين الاثيوبيين في ولاية كسلا


كسلا: الراكوبة

أمن الاجتماع  المشترك الذي عقده امين عام حكومة ولاية كسلا يوم الخميس, مع ممثلي المفوضية السامية لشئون اللاجئين والمدير القطري لبرنامج الغذاء العالمي وصندوق الامم المتحدة للسكان بالسودان علي ضرورة تسريع خطى تقديم المساعدات الانسانية للاجئين الاثيوبيين بمعسكر الاستقبال بمنطقة حمداييت بولاية كسلا, ووضع التدابير اللازمة لمقابلة التدفقات الكبيرة والمستمرة من الاثيوبيين الفارين من الحرب في اقليم التقراي.

واستعرض خلال الاجتماع استقبال الولاية على مر السنوات الماضية, واستضافتها  للاجئين من دول الجوار بالاضافة الى اسنتقبالها موجة من اللاجئين الجدد من  اثيوبيا.

وتناول وفقا لوكالة السودان للأنباء,  الجهود التي قامت بها الولاية والمجتمعات المحلية  للاجئين في وقت تراجعت فيه المنظمات الدولية والمجتمع الدولي عن دورهم الأساسي  تجاه اللاجئين.

واوضح ان هنالك تأثيرات سالبة , على الولاية من تدفق  اللاجئين على الولاية تتمثل في وجود ظواهر ومهددات امنية واقتصادية واجتماعية وصحية .

واضاف أن الأوضاع التي تشهدها معسكرات اللاجئين والخدمات المقدمة لهم  لا تفي بالحوجة  الفعلية مما يتطلب من المجتمع الدولي والمنظمات العالمية وضع المسألة في الحسبان خاصة وان الامكانيات المتاحة للولاية لاتتوافق مع حجم الكارثة الانسانية ،

واوضح ان هنالك مشاورات مع السلطات المحلية خاصة محلية ود الحليو حول ايجاد مساحة جديدة تكون معسكرا اضافيا لاقامة اللاجئين.

وطالب تقديم الدعم للولاية والمجتمعات المستضيفة للاجئين ،مشيرا الي الأدوار الكبيرة من مواطني منطقة حمداييت والمجتمع المحلي  في استقبالهم ومقاسمتهم المأوى والمأكل والمشرب كنوع من القيم الانسانية التي عرف بها المجتمع السوداني.

من جانبهم قدم ممثلوا المنظمات العالمية تنويرات حول نتائج زيارتهم لمناطق تدفقات اللاجئين بولايتي كسلا والقضارف والوضع الانساني والتحديات التي تواجه اللاجئين بصورة عامة والولاية بصورة خاصة والخطوات التي سيتم اتخاذها في الايام المقبلة من حيث توفيق اوضاع الللاجئين وتقديم الخدمات المطلوبة في كافة الجوانب.

اترك تعليق