السودان: الشعب و(قحت) .. الوداع الأخير




الخرطوم: الانتباهة أون لاين
أكد المحلل السياسي د. يعقوب الداموكي أن بعض قوى الحرية والتغيير لا ترغب في وصول حركات الكفاح المسلح إلى اتفاق سلام مع الحكومة، قاطعاً بأن مكوناتها في الطريق إلى التشظي لأنها ليست متفقة على برنامج موحد ولوجود مجموعة من التناقضات فيما بينها. وأكد الدموكي على جماهيرية الحركات الموقعة على اتفاق سلام جوبا. وقال خلال حديثه لبرنامج (ظلال على الأخبار) بقناة أمدرمان أن الحشد الذي تم في ساحة الحرية إبان احتفالات البلاد بالسلام يؤكد على جماهيرية الحركات المسلحة ومناطق الهامش التي عانت من شح الخدمات في الصحة والتعليم وغيره. مؤكداً بأن الشعب السوداني كله تواق للسلام الذي يعتبر بمثابة بارقة الأمل لأجل أن يعيش حياة كريمة آمنة. وقال لم تهتم حكومة قوى الحرية والتغيير بمعاش الناس وبالمطالب التي خرج من أجلها الشعب واهتمت فقط بالتشفي وفصل الناس من عملهم بتهمة الإنتماء السياسي. وأضاف: (الشعب السوداني غير الحكومة بسبب الأوضاع المعيشية الضاغطة وليس لأنه لديه رأي في الدين .. لم يفهموا الرسالة وتمادوا في عملهم ولهذا انفض عنهم الشعب السوداني).




اترك تعليق