السودان يؤكد تمسكه بالعملية التفاوضية في مباحثات سد النهضة



الخرطوم :الوطن
أكد السودان تمسكه بالعملية التفاوضية فيما يختص بمباحثات سد النهضة برعاية الاتحاد الافريقى كوسيلة للتوصل لاتفاق ملزم يرضى جميع الاطراف خلال الاجتماع الاسفيري الذي عقده مؤخرا وزراء الخارجية والري بالسودان ومصر واثيوبيا لبحث سبل إستئناف مفاوضات سد النهضة الإثيوبى المتعثرة .

وقال السيد وزير الري في المؤتمر الصحفي الذي عقده اليوم بمنبر(سونا) ان السودان دعا الي تفاوض وفق منهجية جديدة يمنح دورا اكبر لخبراء الاتحاد الافريقى لتقريب وجهات النظر بين الدول الثلاث وعدم مواصلة التفاوض وفق المنهج السابق ، فيما اصرت مصر و اثيوبيا على مواصلة التفاوض بالاساليب المجربة التى وصلت الى طريق مسدود فى السابق.

واضاف وزير الري قائلا ترأست الإجتماع السيدة جى باندورا وزيرة التعاون الدولى لجمهورية جنوب إفريقيا رئيس الدورة الحالية للإتحاد الإفريقى وشارك فيه كل من السيد وزير الرى و الموارد المائية بروفيسور ياسر عباس و السيد /محمد شريف عبد الله وكيل وزارة الخارجية إنابة عن السيد وزير الخارجية مشيرا الي انه و بالرغم من توضيح الوفد السودانى لموقفه مرارا الا ان السيدة باندورا رئيسة الاجتماع – و فى مخالفة اجرائية واضحة – مضت فى الدعوة لمواصلة التفاوض لمدة عشرة ايام قادمة الامر الذى يراه السودان غير ذى جدوى و تمت تجربته مرارا فى السابق دون تقدم يذكر.

وفي رده لاسئلة واستفسارات الصحفيين شدد السيد وزير الري على ان السودان لن يواصل في التفاوض الي مالا نهاية مؤكدا ان السودان اكثر دولة معنية بالوصول الي اتفاق في ملف سد النهضة لانه يتأثر مباشرة وان موقف السودان يختلف تماما عن مصر وعن اثيوبيا

واوضح الوزير بان السودان كان يفاوض بخطط محددة واستراتيجيات محددة وسيستمر بتلك الخطط لضرورة الوصول الي اتفاق قانوني ملزم مؤكدا ان السودان لا زال يصر علي ان الوساطة الافريقية يمكن ان تلعب دور كبير جداً في تقريب وجهات النظر شريطة تغيير المنهج وان يتم اعطاء دور اكبر لخبراء الاتحاد الافريقي لتقريب وجهات النظر

واشار الي انه سبق وان قدم الخبراء تقرير عادل ومحايد بينوا فيه موقف الدول الثلاثة واقترحوا حلولا مما يعضد موقف السودان بان المفاوضات برعاية الاتحاد الافريقي يمكن ان تكون مفيدة وتصل الي نهايات متوقعة وان يقوم خبراء الاتحاد الافريقي بدور تيسييرالعمل ، تاكيدا لمبدأ الحلول الافريقية للمشاكل الافيرقية مجددا التاكيد بان السودان لا زال يؤمن بهذا المبدأ ومضى قائلا ” الي الان نحن متمسكون بوساطة الاتحاد الافريقي شريطة تغيير المنهجية ” وان السودان لا يهدف الي تجميد المفاوضات ولكنه يصر علي تغيير منهجية التفاوض لكي لا نفاوض في دوائر مغلقة

واشار وزير الري الي مبادرة السيد رئيس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك والتي من خلالها توصل الاطراف الي تقارب كبير جدا بين الدول الثلاثة وتم تحديد نقاط الاختلاف والنقاط القانونية مبينا انها كانت ثلاث نقاط اساسية و اربع او خمس نقاط فنية محدودة

وأوضح وزير الري ان السودان يري انه اذا تم الاتفاق علي منهج التفاوض
سيسهل التوصل الى اتفاق مرضي للجميع .


اترك تعليق