اللجنة الفنية لترسيم الحدود بين السودان ودولة الجنوب تختم اجتماعاتها بتقدم كبير


أختتمت اليوم فعاليات الاجتماع الرابع عشر للجنة الفنية المشتركة لترسيم الحدود بين السودان وجنوب السودان واصدرت بيانها الختامي وقال اللواء مهندس الأمين محمد بانقا رئيس اللجنة الفنية المشتركة لترسيم الحدود بين السودان وجنوب أن البيان حوي ملاحق مهمة حددت المناطق المتفق عليها والوثائق التي تسندها كما حدد المناطق المختلف حولها والوثائق التي تسندها كما حوي البيان الختامي المناطق المدعاه من كل طرف
وقال بانقا إن الاجتماع عكف علي دراسة الخط الحدودي دراسة متأنية وان النقاش إتسم بالصراحة والوضوح وقدم كل طرف دفوعاته وحججه بالوثائق والتي سترفع للمفوضية المشتركة للحدود بين البلدين في أجتماعه مطلع ديسمبر القادم

 

من جانبه ثمن دكتور معاذ تنقو رئيس المفوضية القومية للحدود جهود اللجنة الفنية المشتركة لترسيم الحدود بين السودان وجنوب السودان في تنفيذ توجيهات المفوضية المشتركة للحدود بين البلدين من أجل تقديم الرأي الفني حول المناطق المتفق عليها والمختلف حولها والمناطق المدعاه .
وقال دكتور تنقو لدي مخاطبته ختام أعمال اللجنة الفنية المشتركة لترسيم الحدود بين السودان وجنوب السودان في دورتها ال 14 بالخرطوم أن المفوضية المشتركة للحدود بين البلدين تريد فهم جوانب مهمة عن مسار الخط الحدودي بالبحث عن الوثائق والخرائط والمستندات مبينا أن عمل الحدود يحتاج لمجهود جبار ووقت لدراسة المواقف لكل طرف .
وأشار تنقو إلي رغبة البلدين في أن تكون الحدود المشتركة مناطق تنمية وتبادل للمنافع وتقوية للعلاقات والتواصل بين الشعبين نافيا أن تكون الحدود مصدر للصراع والاقتتال والاحتراب بين البلدين الشقيقين
هذا وكان قد وقع علي البيان الختامي للاجتماع عن جانب السودان اللواء مهندس الأمين محمد بانقا رئيس اللجنة الفنية المشتركة لترسيم الحدود وعن جانب جنوب السودان السفير داريوس قرنق

اترك تعليق