كيف نبنى دوله بدون صراعات حزبيه حكومة تكنوقراط


السودان يحتاج الى رجل قانونىى حازم مثل سيدنا عمربن الخطاب يراس مجلس رئاسى من شرفاء ليس لديهم اى انتماء حزبى على ان يكونوا درسوا تخصصات عليا ( 10 اعضاء ) كل عضو يراس لجنه تخصصيه فى برامج لنهضة الدوله وتتبع لهذه اللجان الوزارات لتفيذ البرامج مع المجلس القومى للتخطيط الاستراتيجى  يقوم بالاتى :
1-يتم تفعيل القضاء على ان يكون مستقل بكل اقسامه  و ليس قضاء دوله بوليسيه .
2-اعلام مهنى و يقدم برامج لبناء الدوله و الفرد ( يقود الشقل التوجيه المعنوى فى الجيش )
3-بناء مؤسسات الدوله على اسس وطنيه و علميه بدون اى انتماء حزبى
4-ارجاع كل مؤسسات الدوله المنتجه التى تم بيعها و خاصه الاتصالات تكون حكر الدوله
5-مراجعة برامج التعليم لمراحل الاساس و ربطها ببرامج التعليم الجامعى بلجنه فنية من حاملى الدكتوراة فى مختلف الختصصات مع التعاون مع احد الدول الصناعيه للاستفادة من تجربة المناهج .
6-مراجعة برامج التعليم الجامعى فى الهندسات بما يحتاج له سوق العمل و النهضه العلميه و انشاء الكليات الفنيه و ربطها مع الكليات الهندسيه حسب التخصص .
7- الغاء اتحاد الطلاب فى الجامعات و التوجه الى التحصيل العلمى و منع الاحزاب من ممارسة السياسه وسط الطلاب و ان يكون نشاط الطلاب فى الجمعيات العلميه و الروابط الاقليميه التى تعكس تراث السودان المتنوع .
8- برنامج النهضه الزراعيه :
1-اعفاء كل المعدات الزراعيه من الضرائب و الجمرك
2-اعفاء ادخال المعدات الصناعيه من الجمارك التى تساعد فى تحويل المنتج الزراعى الى سلعه للتصدير
3-تاهيل مشروع الجزيرة و المشاريع الاخرى و الابحاث الزراعيه
4- التوجه فى الاعتماد على المكننه الزراعيه بدل المزارع لانو اقتصاد الدوله يعتمد على المشاريع الكبيرة ذات جدوى اقتصاديه .
5-ادخال محاصيل جديده ذات دخل عالى
9- الجيش- ان يكون قومى عقيدته حماية الدوله و ان لا يتدخل فى النزاعات الداخليه و هى من مهام الشرطه و ان يفعل حرس الحدود و ان يكون فى الحدود و المطارات و يدرب على كشف التذوير فى المستندات و مسؤل من الخروج و الدخول فى كل المطارات و المداخل فى الحدود و ان تحل كل المليشيات و تضم الى الجيش.
10-الشرطه- تفعيل قسم رئيسى مسؤل من الحركه و العمليات الاخرى فى سيارات متحركه على ان يكون له بدله عسكريه بها كاميرا مرتبطه بوحدته حتى ييكون هو ايضا مراغب حتى تكون شرطه منضبطه تعمل من اجل حفظ امن المواطن
11- البرلمان و يتكون من :
1-يكون نسبة 30% من عضوية البرلمان من زعماء القبائل و هم الذين يتفذون مقررات الحكومة على ارض الواقع و حاجز لقيام اى حركات مسلحه ضد الدوله او حروب قبليه.
2-30% يتم انتخابهم حسب الدوائر الجغرافيه و ان يكون العضو المتخب خريج جامعى
3-40% لجان فنيه على ان تكون بنسب كل الولايات ممثله فى هذه اللجان ( يشترط ان تكون العضويه من حاملى الماجستير و الدكتوراه و خبرة عمليه لا تقل عن 10 سنوات و ان لا يكون صدر ضده حكم قضائى او متهم بقضايا تمس الامانه و الشرف فى سيرته العمليه) .

1-لجنة القانونيين و الدستوريين
2-لجنة التعليم بشقيه الاساس و الجامعى
3-لجنة الصحه
4-لجنة الزراعه و الرعاه
5-لجنة الصناعه و التجارة
6—لجنة الاعلام و الصحافه و المطبوعات
7-لجنة تنمية الموارد الطبيعيه و التعدين
8- لجنة الدفاع و الامن
9-لجنة ادارة الحكم المحلى
10-لجنة العلاقات الدوليه و الاستثمار
الوزارات :-
1-وزارة التربيه و التعليم ( تضم التعليم العام و الخاص على ان يكون وكيلين كل مخنص بالتعليم العام و الثانى مختص بالتعليم الجامعى .
2-وزارة الصحه ( كليات الطب , الصيدله , الدراسات الطبيه العليا , الامدادات الطبيه , استيراد و تصنيع الادويه)
3-وزارة التجارة و الصناعه
4-وزارة الماليه و الاقتصاد الوطنى
5-وزارة الطاقه ( النفط , الكهرباء , السدود )
6-وزارة الخارجيه
7-وزارة الداخليه
8-وزارة الدفاع الوطنى ( تضم التصنيع العسكرى , حرس الحدود فى المطارات و المداخل الحدوديه , الكليات العسكريه و لجنة بيع و شراء المعدات العسكريه بواسطه اللجنه الامنيه )
9-وزارة العدل
10-وزارة المواصلات ( تتبع لها هيئة الطيران المدنى و المطارات )
11-وزارة العمل و التدريب الادارى
12-وزارة الزراعه و الرى
13-وزارة الثقافه و الاعلام و الشباب و الرياضه

الاقاليم :-
1-الاقليم الشمالى
2- الاقليم الشرقى
3-الاقليم الاوسط
4-اقليم كردفان
5-اقليم دارفور
كل اقليم له محافظ و يسترجع نظام الضباط الاداريين و المجالس المحليه .
12-جهاز الامن و المخابرات- تكون مهمته جمع المعلومه و تحليلها و هى لا تخضع لاى جهه سياديه تعمل تحت وصايتها و انما اللجنه الامنيه التى تتكون من :
1-رئيس الجهاز
2-رئيس الدوله
3-رئيس الوزراء
4-وزير الداخليه
5-وزير الدفاع
6-رئيس البرلمان
13-تفعيل المجلس القومى للدراسات الاستراتيجيه للمشاريع لوضع الخطط و البرامج للمشاريع الصناعيه و الزراعيه لنهضة السودان زراعيا و صناعه مرتبطه بموارد السودان الطبيعيه و الزراعيه .
يركز البرنامج على :
1-الزراعه
2-الصناعه
3-التعدين
4-الطاقه
5- الخدمات اللوجستيه
التوظيف فى الدوله- يتم التوظيف حسب المؤهلات و الخبرة من لجان متخصصه لذلك و ان يعتمد ان لا تكون هنالك محاباه للقبيله او المنطقه و ان يرجع الى قانون الخدمه المدنيه قبل عام 1989 و ان يمنع تعيين الاقارب فى مؤسسه واحدة و ان تكون الافضليه لابناء غير الدستوريين و ان يعاملوا كبقية المواطنيين و يمنع اشقاء و زوجات و اقارب الرئيس فى العمل العام و حتى لا  ان يكونوا تحت اضواء الاعلام حتى لا يكونوا بؤرة للفساد . الهدف خدمة المواطن فى مجانية التعليم و الصحه و رفع المستوى المعيشى و رفع الدخل القومى و ان يكون البرنامج يسير فى خطه ان يكون الراتب الشهرى الادنى فى السلم الوظيفى 1200 دولار بعد ان ينتعش الاقتصاد للدوله و نسدد الديون التى هى تركه من الانظمه الفاشله السابقه .لو سار السودان بخطط مدروسه بعد الاستقلال كان اليوم الراتب الادنى فى السلم الوظيفى الشهرى 3500 دولار لانو امكاتية السودان تسمح بذلك و لكن لسوء التخطيط و سوء الادارة من الاحزاب نحن اليوم فى الوضع الحالى .
الديمقراطيه تحتاج الى شعب متعلم يعرف حقوقه و واجباته و يقبل الاخر و لكن فى الظرف الحالى لا يوجد هذا الشعب فى السودان و لذلك افضل نترك مشروع الديمقراطيه و ننهض بالبلد و نزيل الاميه و الان 4 مليون طفل خارج دائرة التعليم , مدارس مدمرة و جامعات غير مؤهله و دوله منهاره فى كل شئ عن اىشى يتحدثون عن الديمقراطيه و احزاب منهاره و تجربة الحكومه الانتقالية كانت اكبر دليل و انها احزاب غير ناضجه تجيد فقط الصراخ و المعاكسه و ليس لديها ادنى برنامج لنهضة السودان و الحكومة الانتقليه كانت الضربه القاضيه لها . امريكا دعت عبود عام 1962 و عملت له برنامج زراعى و صناعى و بدا فى تنفيذه و كان ممكن نكون مثل كوريا الجنوبيه لانو كنا افضل منها و لنا موارد طبيعيه متعدده يمكن الاستفاده منها حتى تدخل فى تنمية السودان
و لكن الاحزاب كان همها الكرسى و ثارت عليه حتى وصلنا الى الحاله التى نحن فيها الان . الصراع الذى يدور بين الشيوعيين و الاخوان فى السودان هو الذى اوصلنا الى هذه الحاله و كثير من السودانيين يفتكرون انو عبود فام بانقلاب و لا يدرون انو نتيجة الصراع بين الاحزاب عبد الله خليل سلم السلطه للعسكر من شر الاحزاب و كنا نتمنى من اى حزب يمينى او يسارى ان يقدم برنامج تنميه و خطط مدروسه و يقول هذا برنامجى الذى اريد ان انفذه فى الفترة كذا الى كذا حتى بعد فترة حكمه الناس نحاسبه على ذلك و يمكن اعادة انتخابه مرة ثانيه.

 

[email protected]

اترك تعليق