نتنياهو يرحب برفع واشنطن حظر السفر عن جاسوس إسرائيلي


رحب رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، السبت، برفع شروط الإفراج الصارمة عن الجاسوس الأميركي اليهودي السابق، جوناثان بولارد، الذي سجن في الولايات المتحدة في 1985 بتهمة التجسس لحساب الدولة العبرية.

وجاء في رسالة لمكتب رئيس الوزراء نشرت على خدمة واتساب أن “رئيس الوزراء يتوقع أن يصل جوناثان بولارد إلى إسرائيل في وقت قريب”.

وبعدما أمضى ثلاثين عاما في السجن، أطلق سراح بولارد في نوفمبر 2015 مع إلزامه البقاء في الولايات المتحدة على الرغم من ضغوط إسرائيلية للسماح له بالمغادرة.

وكان هذا المحلل السابق في استخبارات سلاح البحرية الأميركي أوقف في 1985 بتهمة التجسس لحساب إسرائيل.

وحكم على بولارد في 1987 بالسجن مدى الحياة على الرغم من إقراره بالذنب في إطار اتفاق أبرمه محاموه مع المحكمة أملا في تخفيف العقوبة.

وفي أوج الحرب الباردة، سببت هذه القضية أزمة حادة بين الولايات المتحدة واسرائيل، توقفت بوعد قطعته إسرائيل بوقف كل نشاطاتها التجسسية على الأراضي الأميركية، بحسب فرانس برس.

ووفق وثائق وكالة المخابرات المركزية التي رفعت عنها السرية عام 2012، فإن الغارة الإسرائيلية على مقر منظمة التحرير الفلسطينية في تونس في أكتوبر عام 1985، والتي أسفرت عن مقتل نحو 60 شخصا تم التخطيط لها بالاستناد الى معلومات من بولارد.

وبعد إطلاق سراحه عام 2015 بقي بولارد غير قادر على التحرك وأجبر على وضع سوار للمراقبة، كما ومنع من العمل مع أي شركة تفتقر حواسيبها إلى برنامج الحكومة الأميركية الالكتروني للمراقبة.

اترك تعليق