الاجتماع الخطير والهدف النبيل – النيلين


*تعقد لجنة أوضاع اللاعبين اليوم، اجتماعاً مهماً لبحث قضية الرباعي (عجب، حمو، بخيت وكردمان).

*فرنسي المنتخب التقى شداد طالباً حل المشكلة ودياً حتى لا يتأثر المنتخب ويضيع حلم التأهل.

*قيادي باللجنة اتصل بكاتب هذه السطور طالباً التدخل للحل الودي.

*سوداكال طلب تحديد موعد مع مجلس الهلال للحل الودي.

*الاجتماع ربما يكون قد عُقد بالأمس وفي البال مصلحة المنتخب.

*الرأي عندي ان مصلحة المنتخب تعلو على مصالح الناديين والحل الودي يحقق ذلك.

*الهلال لن يخسر إن تنازل عن الثنائي (عجب وحمو) ذلك أنه سجل الأفضل.

*جيسي لوحده يفوق الثنائي مجتمعين، أما صلاح عادل فهو قنبلة التسجيلات الحقيقية وسيكون مكان حمو في تشكيلة المنتخب القادمة.

*الهلال شغل كل خاناته ولا مكان الآن للثنائي.

*أقول الثنائي لأنّ خميس بخيت لا مكان له بالهلال.

*خميس اتفق مع الهلال وقبض الثمن ثم ذهب للمريخ طامعاً في مبلغ أكبر وحينما لم يجده عاد للهلال عبر عاكف عطا، لكن الطاهر يونس طرده فعاد مُجبراً للمريخ.

*إجمالاً نقول، لا مكان للثنائي بالهلال لأنّ عودتهم تعني شطب اثنين من اللاعبين.

*كشف الهلال ليس فيه من يستحق الشطب، وعودة الثنائي ستربك إعداد الهلال الذي اكتمل بالمجموعة الموجودة بالقاهرة.

*العجب على أبواب الاعتزال وحمو صديق دائم للإصابات.

*تسجيل الثنائي قرار إداري أكثر من كونه فنياً.

*شطب صلاح عادل أو مجاهد لضم الثنائي الأحمر ستكون فاااااجعة.

*صوت العقل يقول بناء الأزرق أهم من تحطيم الأحمر.

*احتل الهلال المركز 11 ضمن أفضل 30 فريقاً أفريقياً مع الأهلي الزمالك، الترجي، مازيمبي، الوداد وبقية العمالقة.

*الهلال وحده من السودان بل من منطقة سيكافا كلها.

*لا أثر للمريخ ولا مانديلا التي يزعمون.

*لا مكان للكاسات الجوية وتلك الأوهام التي يخدعون بها البسطاء والسذج .

*ها هي سجلات الكاف واااااضحة لمن يقرأ، الهلال وحده مع الكبار.

*حينما اطلق صاحب هذه الزاوية لقب (سيد البلد) على الهلال لم تكن مُجاملة أو تعصباً أعمى، بل استحقاق.

*المستوى الذي يقدمه عيد مقدم بمعسكر الهلال يبث السرور والارتياح.

*تمريرة عيد لرووفا التي أحرز منها هدفاً في شباك طلائع الجيش صفّق لها العشري وقال مندهشاً لبشة (من فين العفريت دا؟!)

*في كل يوم يثبت أولاد شندي (عيد، مجاهد، الطيب وصلاح) إنهم إضافة حقيقية للأزرق وإن عبد المهيمن عينو فاااااااحصة.

*أوردت صحيفة رياضية في خطها الأول خبر إجراء عملية جراحية لياسر مزمل!!.

*إجراء عملية جراحية للاعب أمر أكثر من عادي لا يستحق خطاً أول إلا إن كانت هناك اجندة شخصية.

*إن كانت الصحيفة حمراء لعذرناها واعتبرنا ذلك من باب المكايدة والتباغض، لكن ان تكون الصحيفة هلالية فذلك أمرٌ مُريبٌ!!

*ترى لمصلحة مَن يعمل المدعو بابكر مختار؟!

*الهلال سيمضي من نجاح لنجاح مهما تآمر ضده الطابور والفلول.

معتصم محمود – صحيفة الصيحة

اترك تعليق