وزير الداخلية يقف ميدانياً على الخطة الاطارية لشرطة ولاية الخرطوم


أكد وزير الداخلية الفريق أول شرطة (حقوقي) الطريفي إدريس دفع الله إهتمام وزارة الداخلية ورئاسة قوات الشرطة بتحقيق الأمن والطمأنينة للمواطنين وتسخير كافة الإمكانات المادية والبشرية للعملية الأمنية بما يحفظ الحقوق والمكتسبات كافة.

وقال وزير الداخلية لدى وقوفه ميدانيا على تنفيذ الخطة الإطارية لتأمين ولاية الخرطوم بحضور الفريق شرطة (حقوقي) د.ياسر عبد الرحمن فضل المولى مدير شرطة ولاية الخرطوم وعدد من القيادات الشرطية بحسب تعميم (للمكتب الصحفى للشرطة )– قال إن الإنتشار الشرطي المكثف بالشوارع الرئيسية والأسواق والأحياء بالعاصمة تهدف لطمأنة المواطن وتعزيز الاستقرار الامني والجنائي وتقديم الخدمات الشرطية فضلاً عن دورها الأساسي في الحد من الجريمة وتجفيف منابعها وأن الشرطة في خدمة الشعب داعياً المواطنين الى الإبلاغ الفوري لمضابط الشرطة عن الأنشطة المشبوهة وغير القانونية تحقيقاً لشعار الأمن مسؤولية الجميع وأمن الفريق أول الطريفي على أهمية التقنية الرقمية في تحقيق العمل المنعي والكشفي عبر كاميرات المراقبة المنتشرة بمحليات الولاية السبع ولفت الى أن البلاغات بالأقسام الشرطية لاترقى لمستوى الظواهر الإجرامية وأكد وزير الداخلية إستمرار الحملات الشرطية المشتركة بمشاركة كافة تشكيلات الشرطة المختلفة وشرطة السواري بما ينعكس إيجاباً على العملية الأمنية بالعاصمة القومية وأثنى على مستوى تنفيذ القوات للخطة. الفريق شرطة (حقوقي) د. ياسر عبد الرحمن الكتيابي مدير شرطة الولاية أوضح أن أمن المواطن من أولى أولويات الشرطة للحيلولة دون المساس بحقوقه وممتلكاته، مشيراً الى أن الخطة التفصيلية تستهدف جميع أنحاء العاصمة عبر الإرتكازات الثابتة والمتحركة بالفترات النهارية والليلية وتكثيف التواجد الشرطي لمختلف الوحدات ورصد كافة الظواهر السالبة وأكد مدير شرطة الولاية إستمرار الحملات المكثفة لضبط المواتر والمركبات التي تسير دون لوحات أو ترخيص بكافة محليات الولاية.

صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: