الغرفة الصناعية: المصانع تعمل بطاقة 50% بسبب التضخم وانعدام التمويل


كشف الناطق الرسمي لاتحاد الغرف الصناعية أشرف صلاح عن وجود تحديات كبيرة تواجه القطاع الصناعي أبرزها ارتفاع نسبة التضخم ، بجانب ضعف وانعدام التمويل لاسيما التمويل الطويل والمتوسط المدى ، بجانب الانقطاع المتكرر للتيار الكهربائي ، خاصة في فترة الصيف فضلا عن ارتفاع أسعار المحروقات وتذبذبها، وقال الناطق الرسمي لاتحاد الغرف الصناعية في تصريح لـ(الجريدة): تأخير انسياب المواد الخام زاد الطين بلة ، بالاضافة الى وجود شح كبير في العمالة الماهرة نتيجة لغياب التدريب والتأهيل لجهة أن معظم الصناعات في السودان صناعات تحويلية تعتمد بشكل أساسي على القطاع الزراعي ، مشيراً الى ان المصانع تعمل في ظروف صعبة جداً، وبطاقة أقل كثيراً من الممكنة ، وذلك بسبب التضخم الذي اجتاح الاقتصاد السوداني مما تسبب في ارتفاع متتالي في أسعار السلع المنتجة محلياً، مما أدى الى ركود في السوق ، وأردف أن مشاكل ميناء بورتسودان أيضاً القت بظلالها على الصناعة من خلال تأخير وصول المواد الخام المستوردة الى المصانع لفترة طويلة ، وذكر: أحياناً تتوقف المصانع في انتظار المواد الخام ، ولفت الى عدم حدوث توقف كامل لأي من المصانع العاملة خلال العام 2020 ،واستدرك قائلاً: لكن هنالك ما يقدر بنسبة 30% من جملة المصانع المتوقفة أصلاً منذ فترة طويلة ، ولاسباب مختلفة ، ولكن الآن بعض المصانع تعمل بـ50% من طاقتها الانتاجية .

الخرطوم: عرفة خواجة
صحيفة السوداني



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: