وقعت مذكرة تفاهم بمليار دولار.. وزيرة المالية: زيارة الوفد الأمريكي تُعزِّز التعاون




الخرطوم: التغيير- وصفت وزيرة المالية والتخطيط الاقتصادي د. هبة محمد علي، زيارة وفد بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي للسودان بأنها خطوة إيجابية لتعزيز التعاون الاقتصادي بين السودان والولايات المتحدة الأمريكية.

وقالت هبة في مؤتمر صحفي مشترك مع مجلس إدارة بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي بالخرطوم اليوم الخميس” “وقعنا اليوم مذكرة تفاهم بقيمة مليار دولار وهي خطوة إيجابية تأتي عقب زيارة وزير الخزانة الأمريكي أمس”، وأشادت بمخرجات زيارة وفد وزارة الخزانة.

وأضافت بأن زيارة وفد البنك اليوم تُسهم في خلق شراكات عبر مختلف المسارات ما سيعزز العلاقات الاقتصادية بين السودان والولايات المتحدة.

ونوهت الوزيرة إلى مقدرات وإمكانيات بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي وتأثيره في تحريك الاقتصاد الدولي، وقالت إن توقيع اتفاقات مع البنك يُعد مكسباً كبيراً للسودان ويُسهم في تقدم اقتصاد السودان.

ونبّهت إلى أن القرض بمبلغ مليار دولار يُعتبر أكبر مبلغ يقدمه البنك للدول المماثلة، وأن ذلك يُعد إنتصاراً للحكومة السودانية.

وأوضحت أنّ القرض سيتم توظيفه لتطوير القطاعات الاقتصادية الحيوية أبرزها قطاعات الطاقة والزراعة والمياه والطيران وغيرها من القطاعات المؤثرة اقتصادياً.

وذكرت أن البنك لديه تجارب وخبرات وأنه رائد في مجال خلق الوظائف على المستوى القومي للولايات المتحدة الأمريكية، وأن السودان بصدد الاستفادة من هذه الخبرة في خلق وظائف للشباب بالسودان.

وأشارت هبة إلى جهود الوزارة لإصلاح الاقتصاد خلال الفترة الماضية، وأكدت تنفيذ إصلاحات، وعبّرت عن أملها في أن يشهد العام 2021م نجاحات كبيرة في الاقتصاد، وشكرت الحكومة والشعب الأمريكي لتوجهاتهم لمساعدة السودان في المجالات كافة.

وانعقدت صباح اليوم جلسة مباحثات مغلقة بين الوفد الأمريكي برئاسة رئيس مجلس إدارة بنك الاستيراد والتصدير الأمريكي كيمبرلي ريد ووفد السودان برئاسة وزيرة المالية لمناقشة سبل التعاون بين الجانبين، وذلك عقب التوقيع على مذكرة تفاهم تشتمل على عدد من البنود لتعزيز التعاون الاقتصادي بين السودان والبنك.

وفي السياق، أعلنت السفارة الأمريكية بالخرطوم في بيان اليوم، أن المذكرة ستسمح للحكومة الانتقالية تحت القيادة المدنية بالحصول على تمويل من (اكسيم) يتضمن القروض والضمانات والتأمين، وذلك لتمويل الصادرات الأمريكية للسودان تصل قيمتها إلى مبلغ إجمالي بقيمة مليار دولار أمريكي.

وأعربت كمبيرلي ريد، عن تطلعها إلى تطوير العلاقات الاقتصادية بين البلدين وإعجابها بالتغيرات التي حدثت في السودان مؤخراً.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: