حملة دعم تغيير المناهج تجمع التوقيعات لمناصرة القراي وتخاطب حمدوك




الخرطوم: التغيير- ابتدرت الحملة القومية لدعم تغيير المناهج السودانية، جمع التوقيعات لتأييد ودعم وزارة التربية والتعليم وإدارة المناهج القومية بالوزارة ومديرها د. عمر أحمد القراي.

وخاطبت مذكرة الحملة المتضمنة للتوقيعات رئيس وزراء الحكومة الانتقالية د. عبد الله حمدوك، وطالبته بدعم الإتجاه الثوري الذي تقوده الوزارة، وإدارة المناهج، ومديرها لتصحيح الإعوجاج، وحماية مدير المناهج من التهديد الشخصي لحياته.

وجاء في المذكرة: “نحن الموقعون أدناه نرفع لسيادتكم هذه المذكرة، لتأييد ودعم وزارة التربية والتعليم، وإدارة المناهج القومية بالوزارة ومديرها، د. عمر أحمد القراي إزاء الهجمة الشرسة، وغير الموضوعية، وغير المبررة من فلول النظام البائد، والذين يحلمون بعودة الدجل، والتجهيل، والوصاية على أبناء شعبنا والسيطرة على عقول النشء، والشباب، الذين ضحوا بأرواحهم من أجل أزالتهم”.

وقالت المذكرة: “ها هم الفلول يحلمون بالالتفاف على الثورة العظيمة، بالإبقاء على مناهج تعليمية بالية، مكنت لهم.. وهي قاصرة، ومتخلفة عن روح العصر.. وهاتكة للنسيج القومي السوداني”.

وتابعت: “نحن إذ نرفع هذه المذكرة، نطالب سيادتكم بدعم الإتجاه الثوري الذي تقوده الوزارة، وإدارة المناهج، ومديرها لتصحيح كل ذلك الإعوجاج، وحماية مدير المناهج من التهديد الشخصي لحياته من هؤلاء الغوغاء، ومحاولات ابتزازه من فوق منابر مشبوهة، وتقديمهم للقضاء ليقول كلمته فيهم وكلنا ثقة في تجاوبكم مع هذه المطالب العادلة..”.

وفتحت الحملة الباب لجمع توقيعات كل مؤيدي وداعمي تغيير المناهج السودانية والرافضين للمناهج القديمة، ومناهضي الهجوم على مدير المركز القومي للمناهج والحملة التي يواجهها حالياً، والتي أدت إلى صدور قرار من رئيس الوزراء بتجميد العمل بالمناهج الجديدة وتكوين لجنة لمراجعتها.

وتعرّض مدير مركز المناهج إلى هجومٍ عنيفٍ وحملة تكفير مؤخراً، بسبب مقرر كتاب التاريخ للصف السادس بالأساس، والذي أثير حوله كثير من الجدل بسبب إحتوائه على لوحة للفنان مايكل انجلو اعتبرها معارضوه مسيئةً للذات الإلهية، بجانب ورود أبواب أخرى وصفوها بأنها محرضة ضد الدين الإسلامي.

رابط الحملة:

https://secure.avaaz.org/community_petitions/en/lsyd_ryys_lwzr_llhkwm_lntqly_lswdny_lhml_lqwmy_ldm_tgyyr_lmnhj_lswdny/?rc=fb&utm_source=sharetools&utm_medium=facebook&utm_campaign=petition-1164458-lhml_lqwmy_ldm_tgyyr_lmnhj_lswdny&utm_term=teiOrb%2Ben&fbclid=IwAR0GfryneJpBxF56GRZUwso1rvXNYfYhH5JQrD0jNZGXM0STG-0yaoZFzyg

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: