العدل والمساواة السودانية: لا أحد بإمكانه اقصاء الإسلاميين بجرة قلم




الخرطوم: التغيير – قطع رئيس حركة العدل والمساواة السودانية، جبريل إبراهيم، بأن لا أحد بإمكانه اقصاء الإسلاميين بجرة قلم، فيما نفى انتماءه للحركة الإسلامية المحلولة، وقال انها لم تعد تنظيماً.

وشددّ على أن كل التعيينات التي تمت بعد ثورة ديسمبر، ستتم مراجعتها لأنهم لا يريدون تبديل ‘‘التمكين’’ بتمكين آخر، على حد قوله.

وذكر إبراهيم، في منتدى ‘‘كباية شاي’’ الذي تنظمه صحيفة (التيار) التي تصدر من الخرطوم، كل خميس، أن ما تقوم به لجنة ‘‘إزالة التمكين’’ بعيد عن العدالة.

ورفض إبراهيم، ما أعتبره ظلماً ومحاكمة للأفكار، وطالب لجنة إزالة التمكين بالعدل، وأضاف: ‘‘نحن مع مفوضية لمكافحة الفساد وأن يقوم النظام القضائي بدوره، لان ما تقوم به اللجنة بعيد عن العدالة، ومن المهم قيام مفوضية تحاكم الناس قضائياً، ويجب أن يتوقف التمكين الحالي في الوظائف، وناقشنا ذلك في اجتماعات مجلس الشركاء’’.

إبراهيم أكد ترشيحه لمنصب وزير المالية، لكنه قال ‘‘لم أحسم بعد قبول أو رفض وزارة المالية، وهناك من نصحني بعدم قبول هذه الوزارة، وآخرون دعوني إلى القبول’’.

ووصف الوزارة بـ ‘‘عش الدبابيير’’، فيما أكد أن شركاء السلام في الخرطوم من أجل رفع المعاناة عن المواطنيين، وأكد اجتهادهم من أجل ذلك.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: