تحليل لنص استقالة القراي – النيلين


تحليل لنص استقالة القراي
بقلم د. محمد عثمان عوض الله

🔹 الاستقالة مليئة بالحشو والسرد القصصي. (مشيت لمكتب مستشارك. اديتو الكتاب. أداهو لمدير مكتبك. اتصلت عليهو بعد يومين…. الخ)
🔹 التظلم: (تستدعيني. تسألني. تدافع عني. تطلب مني. توقعتك قريت سيرتي. قابلت مستشارك. أنا مؤهل. أنا جمهوري. هددوني (ذكرها مرتين). أضطررت أخرج للاعلام بنفسي).
🔹 الحرب على حمدوك:
(واجبك. الأجدر بك مهنيا وأخلاقيا (طعن مباشر في أهلية حمدوك الأخلاقية والمهنية). لكنك صمت (وكأنه يقول له: يا ضعيف). توقعتك تتدخل (خذلتني). ).
🔹 بعبع الفلول:
استخدم كلمة الفلول (٧) مرات. السدنة مرتان. النظام البائد مرتان.
🔹 ضاق ذرعا بالرأي الآخر
وصف نقد الشعب للمنهج بأنه (الزوبعة. الإثارة. المؤامرة).
🔹 الانتقال من خطاب الكراهية الى التكفير
ووصف الفئات التي انتقدت المنهج بأنهم: (جحافل التكفير والهوس. فقهاء السلطان. ذكر منهم: مجمع الفقه. الصوفية. الختمية.انصار السنة. الانصار. الاخوان المسلمين. الطوائف والاحزاب (يريد من حمدوك أن ينصره ضد كل هؤلاء؟).
🔹 الغرور
أنا مؤهل. أقرأ سيرتي. أنا الثورة. وصف عدم دفاع رئيس الوزراء عنه بأنه: (بداية التنازل عن مبادئ الثورة والخزلان لدماء الشهداء).
🔹 التناقض:
قال معترضا على طلب اقالته كونه جمهوري: (وكأن المعتقد أو الفكر السياسي، يمكن أن يحرم المواطن تولي المناصب العامة). ازعجه مجرد طلب مخالفيه باقالته٫ ولكنه تناسى اقالة الحكومة لعدد ١٥ ألف موظف لذات السبب.
🔹 التذاكي والتلاعب بالألفاظ:
(ذكروا زوراً وبهتاناً، أنني حذفت القرآن من المقررات الدراسية. أنا لم ألغ القرآن، ولكني اطالب بتخفيف سور الحفظ).
التصنيف الايدلوجي:
قال نصا: (لماذا لم تدع الشيوعيين والجمهوريين والبعثيين والناصريين لهذه الشورى). وانت يا قراي: لماذا لم تأخذ برأي الآخرين؟ انه الاصطفاف الايدلوجي. بل اعترضت على مشاورة: الاخوان المسلمين ووصفتهم جماعة ارهابية. ووصفت نائب رئيس جماعة أنصار السنة بأنه تكفيري.
🔹 اذكاء الفتنة وروح العداء بين شريكي الحكم:
(حكومة ضعفت أمام المكون العسكري).
🔹 أخيرا
حقا هل هذه استقالة؟



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: