الصيحة: قيادي اتحادي: مجموعة الحسن الميرغني خارج الحزب




القيادي هشام الزين أعلن أن مجموعة الحسن خارج الحزب، وأن اللقاءات التي تجريها مع قوى سياسية لا تمت للحزب بصلة، واتهمها بمحاولة سرقة اسم الاتحادي الأصل.

الخرطوم: التغيير- هاجم قيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل، مجموعة الحسن الميرغني، نجل رئيس الحزب محمد عثمان الميرغني، وأكد أنها خارج مظلة الحزب.

وطبقاً لما نشرته صحيفة (الصيحة) الصادرة بالخرطوم اليوم السبت، أكد رئيس قطاع التنظيم المُكلف بالاتحادي الأصل المحامي هشام الزين، بأنّ مجموعة الحسن خارج الحزب.

وأعلن أن اللقاءات التي تُجريها مجموعة الحسن مع بعض القوى السياسية في الساحة لا تمت للحزب بصلة.

وقال الزين في تصريحه لـ(الصيحة)، إن مجموعة الحسن تسعى إلى سرقة اسم الاتحادي الأصل بمحاولة ساذجة ومكشوفة.

ونوه إلى أن اسم الحسن الميرغني لم يظهر في كشوفات الحزب على صعيد القطاعات التنظيمية والسياسية والمالية “ما يعني أنّه خارج الطاقم القيادي والمنظومة الحزبية بالمنطق والعقل”.

وأعلن الزين أنّهم بصدد اتّخاذ إجراءات قانونية وحاسم-  لم يفصح عنها- لإيقاف ما وصفه بالعبث من قِبل مجموعة الحسن الميرغني.

وقال: “السيد جعفر الميرغني هو نائب الرئيس الشرعي المُكلّف للحزب الأصل بقرار من مولانا السيد محمد عثمان الميرغني”.

ويشهد الحزب الاتحادي الديمقراطي الأصل من وقتٍ لآخر خلافات حادة بين تياراته المختلفة التي يقود الحسن الميرغني أحدها، وتواجه مجموعته اعتراضات منذ قرار المشاركة في الحكومة السابقة، وبالرغم من دعوات ومحاولات توحيد الفصائل والتيارات الاتحادية إلا أن الخلافات والحرب الكلامية تتجدد.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: