وزير التربية يُلوِّح بالاستقالة ويرهن القرار بتوضيح من رئيس الوزراء


أعلَن وزير التربية والتعليم بروفيسور محمد الأمين التوم، أنه أرجأ اتخاذ أي قرار بشأن تجميد المناهج إلى حين استلام رد من رئيس الوزراء د. حمدوك، على مذكرة سلّمتها الوزارة لتوضيح القرارات الأخيرة التي دفعت مدير المركز القومي د. عمر القراي للاستقالة.

وقال التوم في بيان صحفي (لقد طالعت بيان رئيس مجلس الوزراء الصادر حول المناهج، وقد بعثت له بمذكرة، مبيناً فيها رأيي حول البيان كما طلبت فيها بعض الإيضاحات)، وأضاف: (تقديراً مني لموقف لجنة المعلمين السودانيين التي تستبسل في الدفاع عن مشروع التغيير الجذري في نظام التعليم، وحرصاً على عدم اتخاذ موقف قد يؤثر سلباً على بداية العام الدراسي بما يعيق مُستقبل أبنائي وبناتي التلاميذ والطلاب، فقد رأيت إرجاء اتخاذ الموقف المناسب ليكون في ضوء رد رئيس الوزراء على المذكرة).

وكان مدير المركز القومي للمناهج د. عمر القراي قد تقدم باستقالته على خلفية قرار رئيس مجلس الوزراء بتجميد المناهج وتكوين لجنة قومية لإعادة صياغتها من جديد.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: