قيادي بقوى الحرية والتغيير : هناك صعوبات في تنفيذ قرار حل الولايات و تكوين الأقاليم


كشف القيادي بقوى الحرية والتغيير محمد وداعة عن صعوبات شديدة في تنفيذ القرار الخاص بحل الولايات وتكوين الأقاليم، وأشار إلى أنها ليست بهذه السهولة التي يتحدث بها البعض.

وأوضح وداعة أن الصعوبات تكمن في دمج الإدارات والأصول والديون الولائية، بجانب ظهور معارضة لرموز وقيادات أهلية لا يستهان بها لقرار الأقاليم.

وانتقد وداعة بحسب صحيفة السوداني، عدم تنفيذ الجدول الزمني لاكمال هياكل السلطة الانتقالية حيث كان مقرراً تشكيل المجلس السيادي في الثالث من يناير وإعلان آليات السلام والمفوضيات في الأسبوع الثاني، وانعقاد أول جلسة للمجلس التشريعي في 26 يناير الجاري وأضاف: ”حتى الآن لم ينفذ شيء وليس هناك اتفاق على الوزارة هناك خلافات داخل (الثورية) حول حصتها وكذلك داخل (الحرية والتغيير) حول حصتها ولم يتم الاتفاق حول كيفية تكوين المجلس التشريعي”.

واتهم وداعة مجموعة – لم يسمها – قال إنها صغيرة جداً ماتزال تحتكر القرار داخل (الحرية والتغيير) ومتمسكة بمصالحها ولا تريد أن يمضي الناس فيما تم الاتفاق عليه حول ضرورة إصلاح وهيكلة وتطوير التحالف. وقال إن بداية تصحيح المسار تبدأ من إجازة لائحة (الحرية والتغيير) وعقد مؤتمرها ليكون هناك جسم مؤهل للحديث عن نفسه أما الوضع الحالي فهو وضع سيولة تنظيمية وسياسية وهو ما يفسر حالة العجز والشلل الماثلة.

المصدر: كوش نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: