«الثورية» تطالب بمناصب نواب الدفاع والداخلية والمخابرات




الخرطوم: رندا عبدالله
كشفت قيادات في الجبهة الثورية, عن وجود حوار دائر بين العسكريين والجبهة الثورية وأطراف العملية السلمية حول إسناد مناصب عسكرية وأمنية رفيعة المستوى لقياداتها. وقالت القيادات لـ»الانتباهة» أمس, إن عملية إسناد المناصب, بغرض إنفاذ الترتيبات الأمنية الموقعة في اتفاقية جوبا للسلام. في المقابل, أبلغت مصادر بالثورية «الانتباهة» أن الائتلاف طلب إعطاءه نواب لوزير الدفاع والداخلية بالإضافة للمخابرات العامة.

ونبهت إلى أن الحوار في هذا الصدد مستمر ولم ينتهي بعد، إلا أن أبرز المرشحين لنائب وزير الدفاع نمر عبدالرحمن، ونائب وزير الداخلية بحر كرامة، ونائب مدير جهاز المخابرات سليمان صندل.
وفي سياق متصل أكدت المصادر, أن الأسماء المطروحة حتى الآن حول تشكيل قادة الجبهة الثورية للمشاركة في الحكومة ومجلس السيادة, وهي الهادي إدريس, ومالك عقار, ومني أركو مناوي, لمجلس السيادة، وجبريل إبراهيم لوزارة المالية، والطاهر حجر لإقليم دارفور، والحكم الاتحادي أسامة سعيد، والمعادن سلوى آدم بنية، والتنمية العمرانية أحمد آدم بخيت، والثروة الحيوانية حافظ إبراهيم والتربية والتعليم العام عبدالله يحيى، والرعاية الاجتماعية صلاح رصاص، وولاية شمال دارفور محمد بشير أبونمو، وولاية غرب دارفور خميس أبكر وولاية النيل الأزرق أحمد العمدة بادي، وولاية كسلا خالد شاويش.
كما تم ترشيح ياسر عرمان لرئاسة المجلس التشريعي، وقالت المصادر إن جبريل إبراهيم هو الشخص الأنسب للمالية ولم يعتذر ولكنه متردد بشأن تولي المالية.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب






مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: