تجمع المهنيين يتعهد بـ(تحرير) منابر الدولة الإعلامية عقب رفض (سونا) لاستضافته




الخرطوم : التغيير   ـ قال تجمع المهنيين السودانيين ، إن وكالة السودان للأنباء ، سونا ، رفضت استضافة مؤتمر صحفي له اليوم الأحد ، دون أي مبررات.

وكان تجمع المهنيين السودانيين ، يعتزم  الحديث  ، عن اختطاف وإخفاء وتعذيب ، واغتيال المواطن ، بهاء الدين نوري ، بأحد مقار الدعم السريع ، الشهر الماضي.

إلى جانب ، إعلان الخطوات التصعيدية ، المزمع اتخاذها  ، حيال ما وصفه ، بالتخاذل والتسويف ، الذي تمارسه السلطة ، تجاه إنفاذ القصاص العادل ، وتجفيف مقار الدعم السريع و الأمن ، بعد إنتهاء المهلة الممنوحة ، بشأن القضية.

و وصف تجمع المهنيين السودانيين ، في تصريح صحفي ، اطلعت عليه (التغيير) ، خطوة سونا، بأنها محاولة أخرى ، من مؤسسات الدولة ، لتحجيم قوى المقاومة السلمية لسياسات البطش ، والقتل المجاني ، للمواطنين السودانيين.

وانتقد الوكالة الحكومية ، قبل أن يتهمها بممارسة ، ذات سياسات نظام البشير ، لعكس عجلة التاريخ ، في تكميم الأفواه وحجر الحريات ، والإمعان في إخراس الصوت المقاوم والثوري ، بينما تطلق العنان ، لمن وصفهم البيان ، بالمرابين المرجفين من أرباب السلطة ، وأعداء الثورة ، وانحرافها عن مسارها.

وأشار التجمع ، إلى أن ما حدث ، هو  تكرار لذات الممارسات ، التي واجهت قوى الثورة الحية ، مسبقاً.

وشدد التجمع ، على أن هذه السياسات ، لن تثنيه عن استكمال طريق الثورة والوصول لغاياتها. وقال: “تحرير منابر الدولة السودانية الإعلامية ، لتصبح المعبر الحق ، عن إرادة جماهير شعبنا ، وقواه الثائرة ، واجب مقدم”.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: