ضبط كميات ضخمة من الأدوية والخمور المهربة بسنار




المضبوطات شملت كراتين من الأدوية والخمور المستوردة التي تم تهريبها من دولة مجاورة.

الخرطوم: التغيير

ضبطت شرطة مكافحة التهريب بولاية سنار، عدداً كبير من كراتين الأدوية الخاصة بعلاج الملاريا والمضادات الحيوية والحقن، بجانب كراتين من الخمور المستوردة.

ووقف والي سنار الماحي محمد سليمان يرافقه المدير التنفيذي لمحلية سنار بشرى إدريس دفع السيد ومدير شرطة الولاية اللواء يوسف علي محمد، على ضبطية الأدوية والخمور المهربة.

وأشاد الوالي بالدور الكبير الذي تقوم به الشرطة السودانية وخاصةً شرطة ولاية سنار- إدارة مكافحة التهريب في الحفاظ على مكتسبات الوطن وحمايته من المخربين .

من جانبه، نوه مدير شرطة الولاية اللواء يوسف علي محمد، بجهود إدارة مكافحة التهريب بالولاية، وحذر مرتكبي مثل هذه الجرائم بأن الشرطة لهم بالمرصاد.

وأشار إلى أن المهربين يستغلون طبيعة الولاية الزراعية ويقومون بتهريب المواد المهربة داخل الفواكه وهي لا تنطلي على الشرطة.

وقال مدير شرطة مكافحة التهريب بالولاية العميد شرطة حقوقي جمال العوض محمد، إنهم درجوا على تأمين الولاية من مخاطر التهريب من عدة ارتكازات منتشرة في جميع أنحاء الولاية.

وأضاف بحسب وكالة السودان للأنباء، بأنه من خلالها تم ضبط كراتين من الأدوية الخاصة بعلاج الملاريا والمضادات الحيوية والحقن تقدر بـ(7) ملايين جنيه، وأيضاً عدد من كراتين الخمور المستوردة تقدر بـ(3) ملايين جنيه، والتي تم تهريبها من دولة مجاورة.

ويُذكر أن إدارة مكافحة التهريب بالولاية ضبطت أكثر من (90) عربة ضمن برنامج جمع العربات غير المقننة.

فيما تعمل الإدارة على تقنين أكثر من (400) عربة تم إحضارها للحصر والتخليص.

وكانت الحكومة أمهلت أصحاب العربات حتى 15 يناير الحالي لتوفيق الأوضاع.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: