السودان: وزير العدل يدعو إلى قيام مفوضية لمكافحة الفساد مستقلة عن أجهزة الدولة




الخرطوم: التغيير   ـ دعا وزير العدل السوداني ، نصر الدين عبد الباري ، إلى أن تكون مفوضية مكافحة الفسادة مستقلة ، وأن لا تتبع لأية جهة تنفيذية.

وافتتح عبد الباري ، اليوم الاثنين ، ورشة عمل مشاورات ، وزارة العدل حول قانون مفوضية مكافحة الفساد.

وأقيمت الورشة ، بمقر الوزارة بالعاصمة السودانية الخرطوم ، بالتعاون مع برنامج الأمم المتحدة  الانمائي.

و وصف  وزير العدل ، الفساد ، بأنه أكبر معوق للمجتمعات والدول ، قائلاً إنه يحرم ذوي الكفاءات من المساواة  أمام لجان الاختيار ، ويحرمهم فرص الوصول ليتقلدوا مناصب ، تمكنهم من أن يلعبوا دورهم  في الإسهام في تنمية البلد. مضيفاً: “فيما يفرد للآخرين غير المؤهلين،  مساحات واسعة تسهل توليهم مناصب ، وهم في الأصل غير جديرين بشغل مواقعها”.

وأشار عبد الباري ، إلى أن محاربة الفساد تقتضى  ، قيام مفوضية لمكافحة الفساد ، في إطار مجتمع ديمقراطي قائم ، وفق أسس لها أبعاد  أفقية ورأسية ، من أجل إتاحة الفرص لنماء مجتمع الرفاه والتنمية الاقتصادية.

ودعا  الوزير ،  إلى أن تحظى  مفوضية مكافحة الفساد بصلاحيات رقابية  واستقلالية  وأن لا تخضع لأية جهة تنفيذية في جهاز  الدولة .

وأكد الوزير ، أن الحكومة خلال الفترة الانتقالية معنية بمحاربة الفساد ، مشيرا الى أنها قامت بدور كبير ومهم عبر لجنة تفكيك النظام واسترداد  المال المنهوب ، فقد قامت بتفكيك جانب من النظام ، واستردت جزءا  مقدرا من المال المنهوب.

وعانى السودان من فساد غير مسبوق ، مالي وإداري ، خلال فترة حكم النظام البائد ، التي امتدت لنحو ثلاثة عقود.

ومع إطاحة السودانيين بنظام البشير ، في أبريل من العام قبل الماضي ، تزايدت آمالهم في ابتدار حكم رشيد ، يضمن الرقابة والمحاسبة على موارد البلاد ،  ويضع حداً للمحسوبية وكل أشكال الفساد الأخرى.

ورغم قيام لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو واسترداد الأموال ، باسترداد موارد مالية وعقارية ومنقولة ، إلا أن هناك مطالب بقيام مفوضية لمكافحة الفساد ، لضمان مراقبتها لقضايا الفساد بشكل مستقل.

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: