السودان: إسحاق أحمد فضل الله يكتب: وقال الكوز السوفيتي




_______
والعميل السوفيتي المنشق يوريبوزوف يقول….
وما يقوله تحمله الأسافير …
وتحت ظل الشجرة شجرة القهوة خلف رويال كير نجلس للقهوة ويلمحنا من كنا نلقاه مع آخرين هناك قبل عامين ولعل الموبايل كان يخبر آخرين ودقائق ونجد أن المقاعد تحيط بنا والأسئلة تحيط
وأكواب القهوة تتأخر…..فلا غاز ولا كهرباء ولا فحم
والأسئلة عن حقيقة…حقيقة… حقيقة ما يجري في البلد أسئلة كان من يجيب عليها هو العميل الروسي المنشق قبل فترة يوريبوزوف..
والمواقع تنقل أن الرجل الخبير  الخبير…الخبير قال
: الحرب العسكرية انتهت…الحروب الآن تدور بجيوش المخابرات
ونقرأ الفقرة على الجالسين وكلهم يتذكر أننا ظللنا نقول هذا منذ زمان
بوزوف قال
حروب الهدم الآن تعمل بأربع مراحل
…تبدأ بهدم الأخلاق
والمجموعة تنطلق فيإحصاء الأحداث الألف في السودان   …..
بوزوف قال:
وإسقاط الأخلاق المتعجل يصحبه هدم للأخلاق متمهل
والمجموعة تقول:
منهج القراي…
قال بوزوف::-
وجعل الدين سخرية هو البداية
* صاحب القميص المخطط( طبيب نعرفه) قال كأنه يقرأ قائمة….كوز   لحية…هوس…خرفان
ونقرأ.. وبوزوف الذي يكشف مخطط هدم الدول المسلمة اليوم يقول
: والبديل الذي يقدم للناس…بديل الدين…هو عقيدة جديدة لابد أن تكون فيها رائحة إسلام
وكأنه لا حاجة للقول  كلأحد كانت عيونه تقول
: الجمهوري..
قال بوزوف…..ثم زعزعة الاستقرار في البلد الذي يجري هدمه
ونشير إلى مشروع تجريد الأمن من كل سلطة حتى يتضخم الخوف وهو
مطمئن
قال بوزوف
وهدم الأمن في المجتمع لا يكون إلابواسطة عملاء من الداخل
وآخر في جلباب يقول
هو حديثك عن مشروع الشيوعي الآن لإلغاء أجهزة أمن الجيش والمخابرات والشرطة
ونحمد الله أن أحداً لم يسألنا عن الخطوة الشيوعية القادمة..فالشيوعي يعد الآن الأمني المتقاعد / من الجزيرة/ لقيادة جهاز الأمن الشيوعي والشيوعي يدعو ماركس ويسأله ألا ينتبه أحد لتاريخ الرجل هذا
وحديث تسرب الشيوعي إلى أعصاب الدولة ما يعيده للواجهة هو أن الشيوعي حين يعلم أن شخصية كبرى تتجه إلى الاستقالة / بعد الفشل الهائل للقراي والذي أصبح كفوة…/ الشيوعي يطلق لسان( ق…ك) لتجلد الرجل العجوز وتجعله يفهم أن ما جاء به إلى المنصب ليس هو عبقريته وأن ما جاء به إلى هناك هو الحزب (اقعد…قعد نصك…)
وفي اليوم ذاته وفي المشروع ذاته…مشروع هدم جهاز الأمن تجمع المهنيين الذي يطلق بياناً حول( المعتقلين الذين يتلقون التعذيب في مقرات جهاز الأمن) كما يقول…اتحاد المهنيين يفاجأ بمن يسأل
: كيف تكون لجهاز الأمن مقرات وتعذيب بينما الشيوعي هو الذي سلب جهاز الأمن سلطات الاعتقال والاحتجاز و…و
……..
والمعركة مستمرة
والمعركة استمرارها هو شيء لما سماه العميل السوفيتي/ الذي يحدث عن أسلوب جذب انتباه الناس بعيداً عن حقائق ما يجري/
المعركة أيامهاالقادمة للإلهاء هي معركة مقاعد الحكومة القادمة ..وبعض المعركة هو المعركة التي يقول فيها كل أحد للآخر…. أنا سيدك
فالاتفاق / للتعيين/ هو أن يقدم الحزب…كل حزب… أن يقدم لحمدوك ثلاثة أسماء لكل مقعد يختار منها حمدوك اسماً واحداً
والشيوعي يقدم لحمدوك ترشيحه لوزارة كذا
والترشيحات تقدم اسماً واحداً مكرراً ثلاث مرات
وحزب آخر يقدم لحمدوك لكل وزارة اسماً واحداً فقط
والأسلوب هذا يجعل حمدوك يفهم ويعلم ويتعلم أن مهمته هي ذاتها مهمة المراسلة
والمجتمعون في قهوة الشجرة ينفضّون عائدون لأعمالهم ونبقى نحن مع السؤال الذي نكرره:
لمن نكتب…..فالناس الآن يعيشون المرحلة الخامسة في المراحل الخمس التي يصفها بوزوك لهدم أي بلد
مرحلةالبكاء
ومدهش أن بوزوف / الذي ليس مسلماً ولا شأن له بالدين/ يقول إن العلاج الوحيد لإنقاذ الأمة المطحونة هو العودة إلى الله
يالك من كوز أيها البوزوف فالعودة ذاتها إلى الله تحتاج إلى عزيمة بينما الناس في السودان الآن….جيفة

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب






مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: