نجاة جنرالات من تحطم مروحية عسكرية بالجنوب




أعدها: المثنى عبدالقادر

تحطمت مروحية عسكرية من طراز (Mi7)، كانت تقل على متنها جثة السياسي قبريال متور مليك ، في منطقة شوبيت بولاية البحيرات،ووفقا للسلطات الحكومية أصيب 11 شخصاً من الركاب فيما خرج شخصان دون إصابات،وقال مدير الطيران المدني في مطار رمبيك، أشواي ماروب ، إن المروحية العسكرية كانت تقل 14 راكباً ، ثلاثة من أفراد طاقم المروحية ، بجانب جثة السياسي ، قبريال متور ملك الذي توفي بجوبا موخراً، واوضح مسؤول الطيران المدني ، أن سبب تحطم المروحية لم يتم تحديده بعد،مشيراً إلى أنه سيتم تشكيل لجنة التحقيق لمعرفة أسباب التحطم ، وزاد  يجب أن اؤكد أن جميع الركاب بخير لم يلق أحد حتفه فقط هناك إصابات،وبحسب المعلومات فان عدة جنرالات كانوا في المروحية منهم الجنرال قرنق مابيل والجنرال مجاك ارول والجنرال ممر ايوم، وفيما يلي تفاصيل الأحداث الداخلية والدولية المرتبطة بدولة جنوب السودان:-

انسحاب قوات مشار
علمت (الإنتباهة) ان المعارضة المسلحة بدولة جنوب السودان التي يقودها  رياك مشار قد انسحبت من مناطق الحكومة في المابان بولاية أعالي النيل ،بعد ان قامت بتدميرها بالكامل ردا على الاستفزازات الحكومية على مواقعهم ، وقال مصدر عسكري المعارضة لقنت القوات الحكومية درسا من خلال الهجوم العكسي الذي نفذته المعارضة على الحكومة بعد تحرك قوات سلفاكير اليهم في معسكرهم مستخدمين الدبابات والمدرعات ، وتفاجأوا بان المعارضة كانت مستعدة للهجوم وقامت بردهم والحقت اضرارا وخسائر كبيرة ، يشار الى ان القوات الحكومية كانت تقوم باستفزاز المعارضة طوال الاسبوعين الماضيين بالهجوم على مواقعهم ، هذا ولم تصدر الحكومة بيانا حول الاحداث ،لكن الناطق الرسمي باسم المعارضة العميد وليم جاجتجاث دينق اكد وقوع الاشتباك مع القوات الحكومية.
الحكومة تنفي
نفى الجيش الحكومي لدولة جنوب السودان ما أثارته جبهة الخلاص الوطني المعارضة بشأن مزاعم حول نية الحكومة شن هجمات ضدها في ولاية وسط الاستوائي ،وعبرت حركة جبهة الخلاص الوطني الرافضة لاتفاق السلام والتي يتزعمها الجنرال توماس سريلو سواكا عن قلقها حيال تلك التحركات الحكومية التي تأتي بعد توقيع الطرفين لاتفاق لوقف العدائيات بالعاصمة الإيطالية روما العام المنصرم.
من جهته، نفى المتحدث باسم الجيش الحكومي بالانابة العميد سانتو دوميج بشدة تلك الاتهامات، مشددا على أنهم ملتزمون بجميع الاتفاقيات التي وقعتها الحكومة مع مجموعة الحركات المسلحة عبر منبر روما التفاوضي،وقال سانتو، إن تلك الاتهامات لا أساس لها من الصحة، وإن قواتنا موجودة في مواقعها ولا تتحرك إلا بغرض الحصول على الدعم اللوجستي، وأضاف: نحن كحكومة نحترم جميع الاتفاقيات التي وقعنا عليها مع الحركات التي تتفاوض معنا عبر منبر روما بما فيها جبهة الخلاص الوطني،وينتظر أن تنطلق في الثامن عشر من الشهر الجاري بالعاصمة الإيطالية روما، الجولة الثالثة من المباحثات التي تجمع بين الحكومة الانتقالية والفصائل غير المؤيدة لاتفاق السلام لمناقشة جذور الأزمة التي تشهدها البلاد.
تلميح بالمقاطعة
ألمح قيادي كبير بالمعارضة المسلحة التي يقودها   رياك مشار الى مقاطعة مؤتمر اعالي النيل الذي اعلنه الرئيس سلفاكير لإجراء مصالحة بين مجتمعات الولاية بسبب رفض سلفا تعيين الجنرال جونسون اولونج  حاكما على الولاية ،وقال القيادي دوت ماجوكديت ان المعارضة ليست حريصة على المشاركة في مؤتمر اعالي النيل اذ لم يقم الرئيس بتعيين الجنرال أولونج.
لقاء سلفا كير
استقبل رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت في مكتبه وفد مجلس السيادة برئاسة نائب رئيس المجلس الفريق أول محمد حمدان دقلو (حميدتي)، بحضور مستشار الرئيس للشؤون الأمنية توت جاتلواك مانيمي والمدير التنفيذي لمكتب الرئيس جيمس دينق وول،وناقشت الاجتماعات القضايا المتعلقة بتنفيذ اتفاق السلام بين جنوب السودان والسودان.
انقطاع الكهرباء
أعلنت الشركة الرئيسية للامداد الكهربائي بدولة جنوب السودان عن أنها ستوقف عمليات إمداد الكهرباء للشبكة الوطنية في جنوب السودان بعد أن فشلت الحكومة في تخصيص العملات الأجنبية التي تحتاجها الشركة لعملياتها،وتقوم الشركة وهي مجموعة (عيزرا للإنشاء والتطوير) بتوريد 33 ميغاواط لشركة جوبا لتوزيع الكهرباء، والتي يتم دفع ثمنها بالعملات الأجنبية، والحكومة ملزمة تعاقديا بتخصيص العملة الصعبة للمجموعة بينما تقوم هي بجمع المدفوعات بالجنيه الجنوبي، ونقل عن الشركة قولها في بيان أرسل عبر البريد الإلكتروني منذ بدء تشغيل المحطة، تم منح أقل من 15 % لمجموعة عيزرا من المبلغ الإجمالي، لقد استنفدت الشركة الآن كل الوسائل الممكنة للحفاظ على تشغيل المحطة، بما في ذلك القروض مقابل الأصول وعروض الائتمان وخطابات الاعتماد، وقالت عيزرا إنها ستغلق محطتها في 12 يناير الجاري الموافق اليوم (الثلاثاء) الى أجل غير مسمى.
مواجهة المجاعة
قالت وزارة الشؤون الإنسانية بدولة جنوب السودان إنها تعمل مع الشركاء الدوليين لتوفير المساعدات الغذائية للمواطنين المهددين بالمجاعة.وقال وزير الشؤون الإنسانية بدولة جنوب السودان، بيتر ميان ماكونجديت، إن البلاد مهددة بفجوة غذائية في عدة أجزاء خلال الأشهر القليلة المقبلة بسبب الفيضانات والعنف العشائري إلى جانب التأثيرات الاقتصادية لجائحة فيروس كورونا المستجد (كوفيد- 19).وأضاف ماكونجديت أن تلك المساعدات المزمع تقديمها للمتضررين تستهدف ولايات واراب، شرق الاستوائية، جونقلي ومنطقة البيبور الكبرى في شرقي البلاد.ولفت الوزير إلى أن الحكومة ممثلة في وزارته ستستمر في التعاون مع شركاء التنمية والعاملين في المجال الإنساني لمعالجة جميع الكوارث والأزمات الطبيعية والبشرية التي تواجه البلاد.وفي سبتمبر الماضي، حذرت الأمم المتحدة من أن خطر المجاعة يلوح في أفق جنوب السودان، خاصة في المناطق التي تشهد عنفا محليا وصراعات تفاقمها جائحة كوفيد-19 والفيضانات، التي اجتاحت البلاد مبكرا.وفقا لإحصاءات الوكالات الإنسانية ، يواجه حوالي 6.5 من سكان جنوب السودان خطر المجاعة، بينما يحتاج 1.6 مليون منهم تدخلا عاجلا لإنقاذ أوضاعهم المتردية، والتي ضاعفتها التأثيرات التي تركتها جائحة كورونا على المدنيين بالبلاد.
إحراق كنيسة
قالت السلطات الشرطية بمقاطعة أويريال بولاية البحيرات ان مجهولا قام بإحراق الكنيسة الأسقفية بمنطقة كال – طوك حسبما أفادت الشرطة.وقال كبير مفتشي الشرطة بمقاطعة اويريال بول تير ان الحادثة وقعت في الثانية صباحت نفذه شخص مجهول، وتابع ذهب فريق مؤلف من مفتش شرطة، والمدير التنفيذي لمقاطعة أويريال، وقائد الجيش بجانب مدير الاستخبارات العسكرية إلى منطقة كال- طوك لرؤية الكنيسة، ووجدتها قد احترقت بالكامل،وأوضح تير أن حادث حرق الكنيسة الأسقفية خلال منتصف الليل في كال – طوك لا علاقة له باحتجاز تسعة أشخاص ولا مقتل قرنق أشيك أيويل أسقف الكنيسة الخمسينية الذي وقع في منطقة تيريكاكا.وأضاف تير قائلاً إن الأشخاص التسعة الذين اعتقلتهم الشرطة والمحتجزين بقسم شرطة قوليار، اعتقلوا بتهم ذات صلة بالتحريض على الأعمال العدائية بين عشيرتي (رور جوبا) و(أكوك أشوك) بمنطقة كال- طوك،من جهته قال دافيد ابور القس المسؤول عن الكنيسة الاسقفية في كال – طوك، ان الشخص الذي احرق الكنيسة في كال – طوك غير معروف حتى الآن، مشيرا الى انه ما زال متواجدا بمباني الكنيسة الذي احترق بالكامل في كال طوك.في حين قال الونق نيارار السكرتير العام للكنيسة الاسقفية في كال – طوك انه لا يشتبه وجود جثث جراء الحريق، وزاد اننا لا نشتبه في ان شخصا ولا نتهم أحدا، هذه كنيسة نريد من الناس حشد ما لديهم من موارد للبدء في إعادة بناء الكنيسة.
اتفاق على التعايش
اتفق نازحو قبيلة مورلي ومجتمع دينكا بور ، في منطقتي منقلا موفيري ، بولاية وسط الإستوائية بجنوب السودان على التعايش السلمي ،جاء ذلك في اتفاقية اجريت في حوار عقده النازحين في منقلا للحد من التوترات الأمنية فيما بينهم،وقال رئيس مخيم منقلا للنازحين أتيم أقوك ، إن نازحي مورلي ودينكا بور اتفقوا على التعايش السلمي فيما بينهم في اجتماع وصف بـالمثمر هذا الأسبوع.وأوضح أتيم ، أن نازحي جونقلي في منطقتي منقلا وموفيري ، يعيشون في حالة من القلق خوفاً من تعرضهم لهجمات متبادلة فيما بينهم ، مبينا ان ذلك دفع بالمجتمعات النازحة على إجراء حوار اتفقوا فيه على التعايش السلمي وتبادل الزيارات فيما بينهم لبناء الثقة بمنطقتي منقلا وموفيري  ، بولاية وسط الإستوائية الوسطى،من جانبه حث كوروك لوقولي ، ممثل مجتمع مورلي النازحة في منطقة موفيري الشباب من الجانبين للكف عن أعمال العنف ، والعمل من أجل استدامة السلام بينهم. وأضاف: لا آحد يستفيد من الموت ، لذلك يجب الالتزام بالسلام في عام 2021م ، ولقد توصلنا لهذه المبادرة لأننا نريد وقف إراقة الدماء بين جونقلي و البيبور الكبرى.فيما رحب جاكوب أشيك ، رئيس تحالف منظمات المجتمع المدني باتفاق السلام المحلي بين نازحي جونقلي الكبرى ، مشيراً الى ان ذلك يمهد الطريق نحو تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة. وتشهد جونقلى الكبرى ، سلسلة من عمليات القتال بين المجتمعات المحلية ، على خلفية جرائم نهب الماشية و القتل الانتقامي ، واختطاف الأطفال ، بجانب النزاع حول الأرض.
دعوة الرعاة للمغادرة
دعت السلطات الحكومية في ولاية وسط الإستوائية رعاة الماشية من مقاطعة تركاكا الذين مازالوا في ضواحي العاصمة جوبا، للعودة إلى مناطقهم في تركاكا.وفي ديسمبر الماضي ، عاد عدد كبير من رعاة الماشية إلى تركاكا بماشيتهم بعد مطالبتهم بمغادرة مدينة جوبا  والقرى المحيطة بها ، كإجراء للمساعدة في إيجاد تسوية للتوترات المتصاعدة بين الرعاة والمجتمع المضيف، خاصة المزارعين،وقال السكرتير الصحفي لحاكم ولاية وسط الإستوائية ، ديريك ديريكسون  إن الحكومة طالبت بأن يعود رعاة الماشية حول جوبا إلى مناطقهم الأصلية حتى يتمكن المجتمعات المختلفة من  تعزيز التعايش السلمي.وطمأن ديريك، رعاة الماشية على سلامتهم أثناء عودتهم إلى مناطقهم المختلفة في مقاطعة تركاكا.من جهته قال الأمين العام لحكومة ولاية تركاكا السابقة،  زكريا لاكو،إن أكثر من 115 ألف رأس من الماشية وصلت المقاطعة،وأن المزيد من مربي الماشية بحوالي 400 ألف بقرة سيخلون جوبا في الأسابيع المقبلة،وتابع: رسالتي إلى مربي الماشية في منداري هي أنه يجب عليهم الالتزام بأوامر الحكومة. الحكومة موجودة لتوفير الأمن والحماية في طريقهم إلى ديارهم.وفي ذات السياق، أوضح  مدير شرطة تركاكا، اللواء أبيدنيقو أكول أيوين،أنهم بصدد وضع اللمسات الأخيرة على ترتيبات العودة الآمنة للماشية المتبقية حول جوبا.
وفاة زوجة جوزيف
رحلت في العاصمة البريطانية لندن ،آمنة عبدالرحمن، زوجة مؤسس حركة الانانيا بدولة جنوب السودان الجنرال جوزيف لاقو ، بعد اصابتها بفيروس كوفيد 19 ، ونعت الأوساط بجنوب السودان على نحو واسع رحيل السيدة آمنة عبدالرحمن.

اضغط هنا للانضمام لمجموعات الانتباهة على تطبيق واتساب






مصدر الخبر موقع الانتباهه

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: