مبادرة إنسانية تعيد تأهيل مساكن مواطنين دمرتها الفيضانات شرقي الخرطوم




الخرطوم: التغيير- أعادت مبادرة “مرسال الخير لأهل السودان” تأهيل مركزاً صحياً و10 منازل لمواطنين في قرية العيلفون شرقي الخرطوم تاثرت بالفيضانات الاخيرة التي اجتاحت البلاد.

والمبادرة الانسانية أطلقها سفير منظمة الأسرة العربية في السودان، المهندس فتحي جبر عفانة، الذي يقول “إن الفيضانات دمرت الكثير من المنازل ولكنها لم تدمر روح وتصميم الناس الذين يعيشون في هذه المنطقة”.  ويشير جبر، وهو فلسطيني الجنسية، إلى  أن المبادرة تعزز الجهود الراهنة للحد من تداعيات كارثة الفيضانات عن كاهل أهل السودان.

من جانبه، اثنى المدير التنفيذي لوحدة العيلفون الادارية، على المبادرة الداعمة للسودان، واغاثة المنكوبين جراء الفيضانات التي اجتاحته، مشيرا إلى أن مبادرة “مرسال الخير لأهل السودان ” بمثابة ترجمة للعمل الخيري والإنساني لرجال الأعمال العرب في دولة الإمارات ومسؤوليتهم الاجتماعية.

وقال المشرف العام على المبادرة، بدرالدين عثمان، إن المستفيدين في (قرية الحديبة جنوب العيلفون) عبروا عن شكرهم وتقديرهم لسفير الأسرة العربية ، على  مبادرته بتأهيل منازلهم التي تدمرت بأكملها بسبب الفيضانات، وإغاثتهم ومد يد العون لهم.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: