الحلو.. اتجاه لتحالف جديد!



انطلقت العديد من ردود الفعل المتباينة التي علقت على قرار رئيس مجلس الوزراء الانتقالي الدكتور “عبدالله حمدوك” الخاصة بتجميد التعديلات التي أجراها مدير المركز القومي للمناهج، الدكتور “عمر القراي”. وأصدرت العديد من الكيانات والشخصيات بياناتها الموافقة والرافضة للقرار الذي شكل هدفا لاصطفاف جديد في بلد لم تهدأ مكوناتها السياسية والاجتماعية منذ انتصار ثورتها الظافرة. ولكن …



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: