السودان: تحطم طائرة عسكرية بولاية القضارف ونجاة الطاقم




الطائرة العسكرية تحطمت بمطار ود زايد، ونجا طاقمها المكون من ثلاثة أفراد وذكرت مصادر أنها كانت تحمل أسلحة وذخائر.

القضارف: التغيير

تحطّمت طائرة مروحية عسكرية اليوم الأربعاء، بمطار ود زايد في ولاية القضارف بعد اقلاعها من المطار.

وكان طاقم الطائرة حاول الهبوط مرة أخرى، إلاّ أن الطائرة ارتطمت بالأرض واشتعلت فيها النيران واحترقت بالكامل، ونجا الطاقم المكون من ثلاثة أفراد.

وقال مصدر عسكري لـ(التغيير)، إن الطاقم مكون من (3) ضباط من الجيش السوداني كانوا هم جميع الركاب على متن الطائرة العسكرية.

ونقلت وسائل إعلامية عن مصادر عسكرية، أن الطائرة من طراز أباتشي وكانت تحمل أسلحة وذخائر.

وشهدت مدن عدة في السودان حوادث طيران متنوعة، أغلبها لمروحيات عسكرية، وفي يناير من العام الماضي أعلنت القوات المسلحة مقتل (18) من العسكريين والمدنيين في حادث سقوط طائرة قرب الجنينة حاضرة ولاية غرب دارفور.

وقالت القوات المسلحة في بيان يومها، إن طائرة عسكرية من طراز أنتونوف 12 تعرضت لحادث بعد خمس دقائق من إقلاعها من مطار الجنينة، مما أدى إلى تحطمها.

وأدى الحادث إلى استشهاد طاقم الطائرة المكون من سبعة أفراد “أربعة ضباط وثلاث رتب أخرى”، إضافة إلى ثلاثة قضاة وثمانية من المواطنين، بينهم أربعة أطفال.

وفي 2016م تحطمت طائرة نقل سودانية من طراز انتنوف 26 لدى محاولتها الهبوط في مطار الابيض عاصمة ولاية شمال كردفان ما أدى لوفاة ركابها الخمسة.

ومن الحوادث الشهيرة للطائرات العسكرية في العام 2012م، حادثة تحطم طائرة عسكرية غرب مدينة أم درمان إثر عطلٍ فني، أسفرت عن مقتل (13) عسكريا وإصابة (9) آخرين.

وأعلنت القوات المسلحة عندها، أن طائرة نقل عسكرية انتينوف 12 على متنها (16) شخصاً، إضافة الى طاقمها المكون من (6) اشخاص كلهم عسكريون تحطمت على بعد (40 كلم) غرب ام درمان، وتوفي في الحال (13) شخصا ونقل (9) الى المستشفى.

وفي أغسطس 2011م تحطمت طائرة مدنية كانت تقل وفدا وزاريا في منطقة جنوب كردفان، ما ادى الى مقتل (31) شخصاً.

كما وقعت عدة حوادث طائرات أخرى بالبلاد في القضارف والفاو وبورتسودان والفاشر حاضرة شمال دارفور.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: