الخيانة العظمى هي التبرير لدولة معادية تضرب مواطنين سودانيين


كل من يبرر لدولة إعتدت على السودان و يقف على الحياد من دولة تعتدي قواتها على مواطنين سودانيين وأراضي سودانية و يتحدث أن هذه خطط مخابرات و جر لرجل السودان في حرب مع إثيوبيا، يستحق أن يطلق عليه وصف خائن وعميل لدولة معادية للسودان، ظلت إثيوبيا تعتدي على أراضينا منذ سنوات طويلة ولطالما تحدث سياسيون وناشطون عن تفريط نظام الإنقاذ فيها والآن نراهم “يرقدون للعدو”.

ليس هناك عمل أجندة مخابرات أكثر من تقبل الإعتداء على سيادة البلاد واراضيها ومواطنيها والقوات الإثيوبية تعتدي حتى أمس الأول على مناطق داخل الحدود السودانية و طيرانها الحربي يدخل مجالنا الجوي.

إن الخيانة العظمى هي التبرير لدولة معادية تضرب مواطنين سودانيين وتسحلهم منذ سنوات في ظل خنوع ٍ من نظام عمر حسن وحزبه المخلوع، ثم الان تتحول الموجة بشكل يدعو للدهشة.

السودانيون يرغبون في جوار آمن واحترام بأي حال، لكن ليس على حساب أخوة التراب والدم الذين تقتلهم القوات الإثيوبية وتقوم بحشد قواتها و تطلق تصريحات استفزازية مجافية لما عليه الحقيقة على الأرض.
الفشقة أراضي سودانية و معلوم ذلك لا جدال فيه واثيوبيا تتلكأ منذ سنوات في تحديد العلامات الدولية كسبا للوقت و استيطان أراضينا.

Hussam Eldin Haidar



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: