تحذير..سقوط متكرر – النيلين


مع توالي سقوط الطائرات المدنية والعسكرية جاز لنا ان نستلف العبارة المكتوبة على ظهر البصات (تحذير..وقوف متكرر)، فنقول بشأن الطائرات (تحذير..سقوط متكرر)..
لم تكن الطائرة العسكرية التي سقطت امس (الأربعاء) لحظة إقلاعها من مطار ود زايد بالشواك، التي تبعد ٢٥ كلم عن القضارف، (بحمد الله لم يصب طاقمها بأي سؤ)، لم تكن أول الطائرات المدنية والعسكرية التي سقطت ولن تكون الأخيرة ان لم يتغير الحال (من غير أقدار الله) الذي يتسبب في سقوطها، فذاكرة السودانيين تحفظ الكثير من حوادث الطائرات المأساوية، وخاصة ابان العهد البائد الذي تزايدت خلاله حوادث الطائرات السودانية، المدنية منها والعسكرية بصورة لافتة، لدرجة أن المعارضين للنظام وقتها أطلقوا مقولة ساخرة فحواها أن الطائرات التي أودت بحياة قادة كبار فى النظام ستتكفل وحدها باسقاطه، كما أطلق الخيال الشعبي على الطائرات السودانية بسبب سقوطها المتكرر، مسميات عدة تشير إلى أنها أدوات قاتلة مثل (النعوش الطائرة) والمحارق الجوية وكبائن الموت، وتعتبر الطائرات من طراز الانتينوف من واقع سجل سقوط الطائرات هي الأكثر في السقوط، ويعزو المختصون ذلك الى أن الانتينوف هي في الأصل طائرات شحن، ولكنها استخدمت في السودان لغير غرضها الأساسي، وباتت تستغل لنقل الركاب وفي استخدامات عسكرية لأغراض مختلفة، وكان النظام البائد يحمل الولايات المتحدة الامريكية مسؤولية سقوط الطائرات، بحجة ان الولايات المتحدة تفرض حظرا على السودان يمنعه من الحصول على قطع غيار الطائرات، غير أن الخبير في شؤون الطيران الكابتن شيخ الدين محمد عبدالله (رحمه الله) يعزو 70% من حوادث سقوط الطائرات للخطأ البشري، هذا اضافة الى أن معظم الطائرات التي سقطت روسية الصنع، ورغم كثرة سقوط الطائرات وكثرة لجان التحقيق التي كونت للتحقيق فى أسباب السقوط، الا انه للأسف لم يحدث قط ان تم اعلان نتائج اي تحقيق بل ظلت كل نتائج التحقيقات طي الكتمان، هذا ان هناك فعلا تحقيق جدي..ونستعرض للاعتبار أدناه بعض حوادث الطائرات العسكرية المؤسفة..
سقوط طائرة (الانتينوف) التي كان يستقلها الفريق الزبير محمد صالح نائب الرئيس المخلوع ووفد عسكري ومدني مصاحب له.�تحطم طائرة(انتينوف) عسكرية أودت بحياة 50 عسكري .�سقوط طائرة الانتينوف التي كانت تقل اللواء ابراهيم شمس الدين بمعية وفد عسكري ومدني
سقوط طائرة عسكرية في مطار اويل أودت بحياة عشرين من الجيش السوداني .�تحطم طائرة عسكرية بين واو وجوبا راح فيها وزير الجيش الشعبي و19 عسكري .�سقوط ثلاث طائرات راح ضحيتها 54 شخصا بين عسكرى وشرطي ومدني سقوط طائرة عسكرية بمنطقة ابو كرشولا.
رحم الله من قضوا في هذه الحوادث المؤسفة وأمد فى آجال من كتب لهم النجاة.. �

حيدر المكاشفي – صحيفة الجريدة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: