صلاح الدين عووضة يكتب : ثــورة بــس !!



وتاني وتالت.. ورابع إن لزم الأمر.. فقد صبرنا على الإنقاذ ثلاثين عاماً؛ وعشنا على أمل أن القادم أحلى.. وذهبت الإنقاذ… ولم يَأتِ الأحلى.. بل فُوجئنا بأن الإنقاذ هذه ما زالت باقية؛ بعبثها… وبذخها… وفشلها… وسوئها.. وبانعدام إحساسها بالناس… وعذاباتهم.. ثورة اندلعت… ودماء سالت… وشباب فُقدوا… وبنات اُغتصبن؛ لنستبدل إنقاذاً بإنقاذ.. لا راحة بال… لا وفرة …



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: