السودان: قرار بمنع تحليق الطائرات فوق سماء الفشقة




قرار سلطات الطيران المدني بمنع تحليق الطائرات فوق سماء الفشقة جاء في أعقاب انتهاك طائرة إثيوبية حربية للأجواء السودانية الأيام الماضية.

الخرطوم: التغيير

أصدرت سلطة الطيران المدني اليوم الخميس، نشرة طيران دولية (نوتام)، تمنع بموجبها تحليق الطائرات فوق سماء منطقة الفشقة الحدودية- شرق مدينة القضارف في دائرة نصف قطرها (50) ميلاً بحرياً من سطح الأرض وحتى ارتفاع (29.000) قدم.

ويسري العمل وفق هذه النشرة اعتباراً من اليوم الخميس وحتى الحادي عشر من شهر أبريل المقبل.

وطبقاً للنشرة فإن كل طائرة تدخل هذا المجال ستتعامل معها القوات الجوية السودانية والدفاع الجوي السوداني.

وتم توجيه شركات النقل التجاري المدني بتحويل مسار رحلاتها المتوجهة من وإلى إثيوبيا عبر هذه المنطقة- سواء المغادرة إلى أوروبا أو القادمة منها أو المغادرة إلى شبه القارة الهندية من دول أفريقيا أو أوروبا.

ويُشار إلى أن طائرة إثيوبية حربية كانت قد انتهكت الأجواء السودانية في الأيام الماضية وقد أدانت الخارجية السودانية هذا السلوك.

وأدانت وزارة الخارجية السودانية أمس الأربعاء، اختراق طائرة عسكرية إثيوبية للمجال الجوي السوداني، ووصفته بالتصعيد الخطير وغير المبرر.

وأكدت الخارجية أن هذا التصعيد من الجانب الإثيوبي ستكون لديه عواقب خطيرة ويتسبب في المزيد من التوتر في المنطقة الحدودية بين الدولتين.

وطالبت الخارجية، السلطات الإثيوبية بعدم تكرار هذه الأعمال العدائية مستقبلا، وأشارت إلى انعكاساتها الخطيرة على مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين، وعلى الأمن والاستقرار في منطقة القرن الأفريقي.

وكانت الخارجية أصدرت بياناً الثلاثاء الماضي، تدين فيه اعتداءات عصابة (الشفتة) الإثيوبية على المواطنين داخل الحدود السودانية، والتي أسفرت عن مقتل (5) نساء وطفل، إلى جانب فقدان سيدتين أخريتين من المزارعين العاملين في الحصاد بالمناطق الزراعية المتاخمة للحدود الإثيوبية.

وتشهد العلاقات الحدودية السودانية الإثيوبية توتراً كبيراً في الآونة الأخيرة، عقب فشل الاجتماعات المشتركة بشأن الحدود في التوصل إلى حلول نهائية.

وازدادت حدة الصراع والتصريحات التصعيدية عقب إعلان السودان إعادة بسط السيطرة على أراضيه التي يستوطنها مزارعون إثيوبيون لأكثر من عقدين، فيما تقول إثيوبيا إن السودان استغل انشغال قواتها في صراع التيجراي واحتل أرضا إثيوبية ونهب ممتلكات.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: