السودان يُشارك في اجتماعات مع إسرائيل ودول عربية


أعلن وزير الطاقة والتعدين المُكلف، خيري عبد الرحمن مشاركته في اجتماع (اسفيري) ضم نظيره الإسرائيلي سينيتيز يوفال، بجانب وزراء طاقة من دول عربية بتنسيق أمريكي ناقش مشاريع الطاقة المستقبلية بين البلدان المعنية. وبحسب صحيفة الصيحة ، كشف خيري في بيان أمس، ترتيبات الاجتماع، وأوضح أنها تمت بتنسيق من وزير الطاقة الأمريكي دان برويليت، وقال (دعتنا وزارة الطاقة الأمريكية إلى اجتماع اسفيري عبر تقنية البرامج المرئية)، وأوضح أن الخطوة تأتي امتداداً لحوار تم بينه ووزير الطاقة والبنية التحتية الإماراتي، وقال إنه أعادهم للحوار المشترك عند زيارته للإمارات في الصيف الماضي حول المطلوبات العاجلة للطاقة بالسودان، وأوضح أنّ الاجتماع تمّ مساء أمس الأول (الخميس) وضَمّ وزراء الطاقة المصري والبحريني والمغربي بالإضافة إلى وزير الطاقة الأمريكي ووزير الطاقة الإماراتي اللذين قادا المبادرة لهذا الاجتماع وأطلقا عليها المبادرة الإبراهيمية للطاقة في الإقليم الاقتصادي المعروف بـ(الشرق الأوسط وشمال أفريقيا)، وقال خيري: (في كلمتي شكرت الوزير الأمريكي على إشراك السودان ولأول مرة من سنين بدعوة أمريكية مباشرة)، واعتبر خيري الخطوة تحوّلاً عظيماً يخدم السودان ويؤكد عودته إلى العالم الحر من مدخل مهم جداً وهو الطاقة، وأعلن الوزير المكلف ترحيب السودان بالمُبادرة، وقال (رأينا في مبادرة الربط الكهربائي الإقليمي بالتركيز على تجويد الربط القائم مع مصر وإثيوبيا وفرص زيادة ذلك مستقبلاً)، وأوضح وكذلك استعرضت مشاريع الربط الكهربائي التي أعدّها السودان، ودعا أمريكا ودول الخليج للاستثمار فيها ودعمها باعتبارها الحل السريع الذي يخدم السودان بتغطية العجز الكبير في الكهرباء، وإنشاء محطات توليد جديدة، لتكون حلقة جيدة لربط الشبكة الأفريقية بالشبكة العربية ومن ثم الدولية، ووصف خيري مشاركة السودان في المبادرة الأمريكية بالاستثنائية، وقال (تم الترحيب بمشاركة السودان في كلمات وزراء الطاقة بدول الإمارات والبحرين ومصر والمغرب وخاصةً الوزير الأمريكي، وأبدوا حماساً كبيراً لما تمّ تقديمه من فُرص في السودان)، وأعلن أنّه تمّ الاتفاق على تبادُل المشاريع التي تخدم الربط الإقليمي والدولي، وكذلك مشاريع الطاقة عموماً التي تدفع بالاستثمارات المُتعدِّدة للدول المُتجاورة.

الخرطوم (كوش نيوز)



مصدر الخبر موقع النيلين

أضف تعليق