دقلو ودبي يبحثان سير تنفيذ اتفاق السّلام مع الجبهة الثورية السودانية




استقبل الرئيس التشادي ، إدريس دبي ، اليوم السبت ، بالقصر الرئاسي الوفد السوداني ، الذي يضم ، نائب رئيس مجلس السيادة، و وزير الخارجية ، ومدير جهاز المخابرات العامة.

الخرطوم: التغيير

وبحث  نائب رئيس مجلس السيادة السوداني ، محمد حمدان دقلو ، و الرئيس التشادي إدريس ديبي ، اليوم السبت ، سبل تعزيز التعاون المشترك بين البلدين .  بجانب عدد ، من  القضايا السياسية والأمنية ، بما يدفع ويدعم ، مصالح البلدين.

و وصل دقلو في وقت سابق ، اليوم ، العاصمة التشادية انجمينا ، يرافقه وفد رفيع ، ضم وزير الخارجية عمر قمر الدين ، ومدير جهاز المخابرات العامة ، جمال عبد المجيد.

وقال وزير الخارجية ، عمر قمر الدين ، في تصريح صحفي ، إن النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي ، أطلع الرئيس ديبي ، على سير تنفيذ اتفاق السلام المبرم ، مع حركات الكفاح المسلح

وأضاف قمر الدين ، أن اللقاء بحث الأوضاع في افريقيا الوسطى  وليبيا ، بجانب النزاعات التي تنشأ بين القبائل السودانية المتاخمة للحدود التشادية ، وكيفية معالجتها.

 

تنويرات

 

والأسبوع الماضي ، زار عضو مجلس السيادة الانتقالي ، إبراهيم جابر ، العاصمة التشادية انجمينا ، فيما بدا أنها ضمن سلسلة تنويرات حول الوضع الحدودي مع إثيوبيا.

كما زار عضو المجلس السيادي ، شمس الدين الكباشي ، مدينة جوبا عاصمة جنوب السودان ، الأسبوع الماضي ، حيث التقى الرئيس سلفا كير . قبل أن يعود إلى الخرطوم ، ويُغادر بعدها إلى العاصمة المصرية القاهرة ، حيث التقى بمعية وفد رفيع الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وقال وزير الإعلام السوداني ، فيصل محمد صالح ، إنه تم تقديم تنوير للرئيس المصري حول ما يجري في الحدود مع إثيوبيا.

ومنذ الشهر الماضي ، أعلن الجيش انفتاحه وإعادة انتشاره على حدود البلاد مع إثيوبيا.

وتطورت الأحداث على الحدود مع إثيوبيا، عقب هجوم شنته مليشيات وقوات إثيوبية على موقع للجيش السوداني ، داخل البلاد .

والجمعة ، اكد عضو مجلس السيادة الانتقالي ، محمد الفكي ، تبقي نقطتين حدوديتين تسيطر عليهما إثيوبيا ، مطالباً إياها بالانسحاب.

وقال الفكي ، إن بلاده قادرة على استعادتهما حرباً، لكنهم يفضلون أن يتم ذلك بالطرق السلمية.

 

 

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: