عقب فشل تحريك الشارع.. الشيوعي يستهدف لجان المقاومة لتنفيذ مخططاته الرامية للإساءة إلى الجيش


عقب فشل المواكب التي اعلن عنها الحزب الشيوعي عبر واجهته المجربة تجمع المهنيين، وتحريك الشارع، قرر الحزب استهداف شباب المقاومة عبر مكتب التأمين، الذين رفعوا شعار ” البل الشامل والخراب ولا الاحزاب” وذلك عبر حملات تخوين واغتيال شخصيات بالاتهام ببيع القضية للعسكر.

ويضغط الحزب على الشباب للظهور في لايفات على مواقع التواصل بهدف الاساءة للمكون العسكري ونفي دعم الجيش وذلك تماشيا مع خط الحزب الهادف لصرف الانظار عن الاعتداءات الاثيوبية على الاراضي السودانية.

يذكر أن الحزب قد انزعج من التأييد الجارف الذي وجده الجيش من قبل الرأي العام في معركة تحرير الارض، مما يؤثر على خطه المعادي للجيش والهادف لزرع البغضاء والكراهية تجاه القوات المسلحة باعتبارها العائق الوحيد امام ما يسمى خطة التغيير الجذري.

والتي تترجم باحلال ميليشيات الحركة الشعبية مكان الجيش وتصفية قادة الجيش بذريعة انهم جيش النظام السابق ولجنة البشير الامنية وتهيئة الاوضاع لفرض رؤى الحزب المتطرفة في العلمانية.

ويعمل الحزب على استقطاب المعاشيين من القوات المسلحة عبر تبني قضاياهم وتحويلها من مطالب عادلة يمكن التفاهم حولها الى قضية سياسية لا تتماشى مع اعراف القوات المسلحة، تمت تداول انشطة واتصالات يقوم بها ضباط في المعاش من الموالين للحزب الشيوعي وحزب البعث.

الخرطوم: الرآية نيوز



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: