طرد ميسي.. بلباو يتوج بـ «السوبر الإسباني » على حساب برشلونة




اتلتيك بلباو تُوِّج أمام برشلونة بلقب «السوبر الإسباني» بعد أن تمكّن من قلب تأخره بهدفين مقابل هدف إلى فوز بثلاثة أهداف في المباراة التي شهدت طرد نجم البارسا الأرجنتيني ليونيل ميسي.

التغيير- وكالات

تمكّن نادي أتلتيك بلباو من الظفر بلقب كأس السوبر الإسباني لكرة القدم للمرة الثالثة في تاريخه بعد أن فاجأ نادي برشلونة بالعودة من بعيد وفاز عليه بثلاثة أهداف مقابل هدفين في الوقت الإضافي.

كما شهدت المباراة النهائية التي جمعت الفريقين مساء الأحد على ملعب «لا كارتوخا» بمدينة إشبيلية، حالة طرد نادرة لنجم البارسا الأرجنتيني ليونيل ميسي.

بادر نادي برشلونة بالتسجيل أولاً عن طريق نجمه الفرنسي انطوان غريزمان في الدقيقة الأربعين من عمر المباراة، وأدرك الفريق الباسكي التعادل بعد دقيقتين فقط عن طريق أوسكار دي ماركوس.

ورغم المحاولات التي بذلها الفريقان لإحراز هدف فك الارتباط إلا أن صافرة نهاية الشوط الأول انطلقت بنتيجة تعادل الفريقين بهدف لكل منهما.

وفي الحصة الثانية عاد الفرنسي غريزمان إلى منح التقدم لفريقه برشلونة عندما سجل الهدف الثاني في الدقيقة السابعة والسبعين من عمر المباراة، لكن بلباو كان يخبئ له مفاجأة غير سارة عندما استطاع تعديل الكفة في الدقيقة الأخيرة من الوقت الأصلي للمباراة عبر لاعبه أسيير فيلاليبري.

وقاد هدف فيلاليبري إلى أن ينتهي الوقت الأصلي من المباراة بتعادل الفريقين بهدفين لكل منهما، ليحتكمان إلى وقتين إضافيين (15) دقيقة لكل شوط.

ومع بداية الوقت الإضافي الأول وعند الدقيقة الثالثة استطاع إينياكي ويليامز أن يمنح فريقه بلباو هدف التقدم عبر تسديدة قوية.

وشهدت المباراة طرد النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي عند الدقيقة الأخيرة من عمر الوقت الإضافي الثاني، بعد تلقيه بطاقة حمراء مباشرة بسبب التعدي على المنافس من دون كرة، وذلك عقب الرجوع لتقنية حكم الفيديو المساعد (VAR)، وبعدها أنهى قاضي الجولة نهاية المباراة بفوز بلباو باللقب الثالث له في هذه المنافسة.

وكان بلباو أقصى قطب الكرة الإسبانية نادي ريال مدريد من نصف النهائي الأسبوع الماضي، وبهذا الفوز تمكن من استعادة اللقب الغائب عنه منذ العام 2015م.

https://www.kooora.com/?n=994141&o=n



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: