أندية الوسيط تطالب د. شداد بممارسة حقها الديمقراطي


استقبل البروفيسور كمال شداد رئيس مجلس إدارة الاتحاد العام لكرة القدم في مكتبه تمثيل أندية الوسيط، بحضور الدكتور حسن عبد الله برقو، ومولانا محمد احمد سليمان، والأستاذ بدر الدين المبارك، من أعضاء مجلس إدارة الاتحاد، وخلال اللقاء دفعت أندية منافسة الوسيط بمذكرة طالبت من خلالها بممارسة حقها الديمقراطي في الانتماء إلى مكونات الاتحاد السوداني لكرة القدم القدم، عبر جمعيته العمومية بعد أن بلغت المنافسة عامها الثالث، وذكر الوفد الممثل لأندية الوسيط أنهم لن يظلوا ضحية للصراع الانتخابي، وقد خرجوا من اتحاداتهم المحلية فنياً وإدارياً وأصبحوا يتبعون إلى الاتحاد العام، وأبسط حقوقهم أن يكونوا جزءاً من تكوين الاتحاد، حتى إن كان ذلك عبر كلية انتخابية يشارك منها عدد متفق عليه..

من جانبه شكر شداد الوفد على الزيارة، وقال إن الملف سيتم تحويله إلى مجلس الإدارة من أجل مناقشة الوضع القانوني حول الجمعية خاصة وأن الأجندة تم إعلانها، وربما تكون هناك دعوة أخرى لجمعية عمومية من أجل مناقشة هذا الملف، مع الإقرار بأن الإرهاصات الانتخابية لا تحول بين اكتساب الحق.. وقال إن القرار في تحول المذكرة إلى الجمعية العمومية سيكون منوطا بقرار مجلس الإدارة في اجتماعه المقبل.. وكان الأستاذ علي عمارة سكرتير نادي الميرغني كسلا، والأستاذ محمد الطيب يس رئيس نادي الاتحاد ودمدني قد تحدثا إنابة عن الوفد وشرحا المطلب، وتحدث الدكتور حسن برقو بوصفه رئيس اتحاد الجنينة مرحبًا وداعماً للمقترح إلى جانب اتحادات دارفور وعدد من الاتحادات المحلية من مدن الوسيط على حد تعبيره..

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: