«المريخ السوداني» يبدأ العد التنازلي لرحلة العودة إلى «القلعة الحمراء»




أعلن نادي المريخ السوداني لكرة القدم، قرب عودته إلى ملعبه الرئيس  «الريد كاستل» بعد طول غياب.. فهل هذه إشارة فأل.

التغيير: عبد الله برير

خاطب مجلس إدارة نادي المريخ، الاتحاد السوداني لكرة القدم، لمعاينة ملعب الفريق، وتحديد النواقص والاحتياجات المطلوبة لضمان استقبال مباريات الفريق في بطولة دوري أبطال إفريقيا.

وبدوره حول اتحاد الكرة الخطاب للجنة تراخيص الأندية برئاسة عز الدين الحاج.

ونفذت اللجنة زيارة ميدانية لاستاد المريخ بأم درمان، ووقفت على جاهزية الملعب والمرافق الملحقة.

جولة على ملعب استاد المريخ

وعاينت اللجنة رفقة أعضاء المكتب التنفيذي للمريخ، واللجنة الهندسية، أرضية الملعب، ومستوى النجيل لاعتماد جاهزيته للمباريات القارية.

وأبدى رئيس لجنة التراخيص، في اجتماعه مع أعضاء المكتب التنفيذي واللجنة الهندسية بعض الملاحظات لتنفيذها، وتكملة النواقص، توطئة لرفع التقرير لـ «كاف» .

وفي تصريحات خاصة لـ «التغيير» قال عز الدين الحاج، إن أرضية ملعب إستاد المريخ قطعت شوطاً كبيراً من الجاهزية.

وأشار إلى أن الفريق الهندسي أبلغهم بأن النجيل سيكون جاهزاً خلال عشرة أيام لاستقبال التدريبات والمباريات.

ولفت عز الدين إلى أن مرافق الإستاد شبه جاهزة، بينما تنقص غرف اللاعبين وغرف الحكام والطبيب ملاحظات بحاجة إلى تكملة.

وطالب الحاج اللجنة الهندسية بالإسراع في إكمال المتطلبات قبل منتصف فبراير.

وستنطلق مرحلة دوري المجموعات في بطولة افريقيا للأندية البطلة منتصف فبراير المقبل.

وفي السياق ذاته، قال رئيس لجنة تراخيص الأندية بالاتحاد السوداني إن إدارة المريخ اختارت ملعب الأبيض في ملف التراخيص بعد أن أبرمت عقد إيجار مع ولاية شمال كردفان المالكة للملعب، وبذلك يكون النادي قد أكمل متطلبات لجنة التراخيص من ناحية الملعب.

وتأهل المريخ إلى مجموعات البطولة الافريقية بعد غيبة أستمرت لأعوام.

وأزاح النادي في طريقه للمجموعات بعد إزاحة فريقي انيمبا النيجيري، و أوثو دويو بطل الكونغو برازافيل.

وأوقعت القرعة المريخ في مجموعة تضم الأهلي المصري، وسيمبا التنزاني، وفيتا كلوب الكونغولي.

 

 



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: