السودان: إنحناءة جديدة للجنيه أمام العملات الأجنبية بتعاملات السوق الموازية




أنحنى الجنيه السوداني مجدداً أمام لعملات الأجنبية، في أسبوع يمكن اعتباره كارثياً على العملة الوطنية.

الخرطوم: التغيير

عاود الجنيه السوداني، رحلة التراجع السريع، أمام سلة العملات الأجنبية في تعاملات يوم الثلاثاء، بالسوق الموازية «السوداء».

ويعد الأسبوع الجاري كارثياً للعملة المحلية، إذ انخفضت قيمتها بسرعة كبيرة من حدود 260 جنيهاً لسقف يكاد يلامس حاجز الـ 290 جنيهاً.

وبلغت سعر بيع الدولار الأمريكي 287 جنيهاً محلياً، بينما وصل الريال السعودي 76 جنيهاً.

ووصل معدل التضخم بالبلاد، حسب الجهاز المركزي للإحصاء لشهر ديسمبر المنصرم إلى 269%.

وأنتج التضخم وتدهور سعر العملة المحلية، زيادات كبيرة في أسعار السلع والخدمات.

ويعاني السودان من أزمة اقتصادية حادة، ناجمة عن سياسات النظام البائد، وإسهامه في انفصال الجنوب العام 2011.

وورثت الحكومة الانتقالية أوضاعاً اقتصادية معقدة، وخزينة شبه فارغة، زد على ذلك المشاكل الهيكيلة، وغياب الرؤى الواضحة في الشأن الاقتصادي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: