السودان: استنئاف محاكمة مدبري انقلاب 30 يونيو 1989




انعقدت جلسة جديدة لمحاكمة مدبري 30 يونيو 1989، بقيادة الرئيس المخلوع عمر البشير. اللافت أن أحد أعضاء هيئة الدفاع دفع بطلب لوقف النشر الصحفي، متعللاً بمشكلات في النقل.. فهل سيتم وضع غلالة من العتمة على محاكمة من وصلوا للسلطة بليل.

الخرطوم: التغيير

استؤنفت بالعاصمة السودانية الخرطوم، يوم الثلاثاء، جلسات محاكمة مدبري انقلاب 30 يونيو 1989.

ويخضع الرئيس المخلوع عمر البشير، و27 من معاونيه للمحاكمة في تهم الانقلاب، وتقويض النظام الدستوري، وتصل العقوبات في القضية إلى الإعدام.

واستمعت المحكمة التي انعقدت وقائعها بقاعة الأدلة الجنائية بالخرطوم، للطلبات المقدمة من هيئتي الاتهام والدفاع.

وحل القاضي علي أحمد علي، بديلاً لعصام الدين محمد إبراهيم، الذي انسحب من القضية لدواعٍ صحية.

وتقدم عضو في هيئة الدفاع عن المخلوع ورفاقه، بطلب بوقف النشر الإعلامي للقضية.

وتقرر تخصيص جلستين للمحاكمة، الأولى مقصورة على هيئتي الاتهام والدفاع يوم 26 يناير المقبل، والثانية في 2 فبراير للفصل في الطلبات.

وأطاح انقلاب عسكري بقيادة المخلوع البشير، وبدعم من الجبهة الإسلامية القومية بحكومة رئيس الوزراء الصادق المهدي في 30 يونيو 1989.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: