السودان: الحكومة تفاوض مكون أهلي لفتح طريق واصل إلى موانئ الصادر




فاوضت الحكومة الاتحادية، مكون أهلي قطع أفراده طريقاً قومياً يربط عدة ولايات سودانية بموانئ الصادر.  وللمفارقة فإن أجندات التفاوض تشمل مناداةً بإقالة الوالي المدني بنهر النيل، إثر ملاحقتها زعيم قبلي بارز بواسطة لجنة إزالة التمكين.

عطبرة: التغيير
أفلح وزير الحكم الاتحادي السوداني، يوسف آدم الضي، يوم الثلاثاء، في إنهاء اعتصام أهلي، حال دون انسياب حركة المرور على طريقٍ رئيس يربط ولايتيّ الخرطوم ونهر النيل، ويصل موانئ التصدير على البحر الأحمر.
وقطع محتجون ينتمون إلى مكونٍ إهلي، طريق التحدي «الخرطوم- عطبرة»، ليومين متتاليين، طالبوا فيهما بإقالة الوالي آمنة المكي.

وحسب وكالة السودان للأنباء «سونا»، جرت مفاوضات بين الوزير وقادة المجموعة المتسمية بمجلس شورى الجعليين، بمنطقة الاعتصام.

وأسفرت المفاوضات عن إتفاق بشأن المسائل محل الخلاف، والعمل على ايجاد حلول لها، وفقاً لجدول زمني محدد.
وتتهم حكومة الولاية فلول النظام البائد بقيادة «حملات مسعورة» ضد الوالي المدني، في محاولة لوقف حربها على فساد رجالات البشير.
وأوقفت لجنة إزالة التمكين زعيم قبلي بمدينة شندي، ما أثار حفيظة مناصريه، ودفعهم للاعتصام عند منطقة المسيكتاب.

وعادت حركة المرور –طبقاً للوكالة- إلى طبيتها في طريق التحدي.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: