أحمد يوسف التاي يكتب: الأبناء العاقِّون



(1) بعد فشل حكومة حمدوك في وقف التدهور الاقتصادي والفوضى والضائقة المعيشية والغلاء، ليس هناك أمرّ وأفجع من هذا الفشل الذريع سوى الصراع الحالي بين مكونات قوى الحرية والتغيير حول المناصب والمواقع… هذا الصراع حول المناصب والمحاصصات والتكتلات والشلليات والحفر ومحاولات إقصاء بعض الفصائل والأحزاب هو الذي أدى إلى تأجيل التشكيل الوزاري عدة مرات، على …



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: