سلطات الخرطوم تُقرر بيع الخبز بالكيلو وعقوبات مشددة على المخالفين




قررّت سلطات ولاية الخرطوم، اعتماد بيع الخبز المدعوم حكومياً بـ “الكيلو” ومنع المطاعم ومحال الماكولات من العمل بالخبز المدعوم. وشددّت على تنفيذ عقوبات صارمة بحق المخابز والمطاعم المخالفة للقرار.

الخرطوم: التغيير

وقررّ مجلس ولاية الخرطوم الخميس، إنتاج و توزيع الخبز المدعوم بسعر 50 جنيهاً للكيلو الواحد، علاوة على تحديد ميزان رقمي لكل مخبز.

وأشار القرار إلى أن “الكافتريات” والمطاعم التي تعمل بالخبز المدعوم ستكون عرضة للمساءلة القانونية.

عقوبات صارمة

وحدد القرار عقوبات للمخالفين تشمل سحب الرخص التجارية و الصحية عند التوقف عن تقديم الخدمة. وتوزيع حصة المخبز المتوقف عن العمل للمخابز العاملة.

إضافة لسحب الرخصة التجارية للمطاعم و”الكافتيريات” التي تعمل بالخبز المدعوم.

وعزت سلطات ولاية الخرطوم القرار لإرتفاع تكاليف إنتاج الخبز بخلاف الدقيق. والتي أشار إلى أنها تأثرت بالارتفاع الكبير في أسعار مدخلات الإنتاج من وقود وكهرباء وعمالة وترحيل رغم استمرار دعم دقيق الخبز.

وتشهد العاصمة السودانية التي يقطنها نحو ثلثي سكان البلاد ازمة حادة الخبز منذ أسابيع.

والتأم الأربعاء، إجتماع بين والي الخرطوم أيمن خالد نمر، واللجنة التسييرية لأصحاب المخابز. لبحث أزمة الخبز المستفحلة والرد على اقتراح الأخيرة برفع هامش الربح إلى 5% وزيادة سعر قطعة الخبز المدعوم إلى خمسة جنيهات. وذلك بعد تهديد المخابز بالتوقف عن العمل رسمياً.

وتتجدد ندرة الخبز المدعوم بين وقت وآخر، إلا أن الأزمة هذه المرة اتسعت على نطاق واسع لتشمل حتى المخابز التجارية.

أسباب الأزمة

وقال المسؤول السابق بشعبة إتحاد المخابز ولاية الخرطوم جبارة الباشا في حديث سابق لـ (التغيير). إن الاجتماع سيضم إلى جانب اللجنة التيسيرية رئيس إتحاد المخابز وبعض أصحاب المخابز الكبيرة.

وعزا الأزمة الطاحنة إلى ارتفاع تكلفة مدخلات الإنتاج التي تشكل 60%. فيما يلي العمالة، الخميرة، الزيوت، الجازولين، الغاز، بينما يمثل الدقيق الذي تدعمه الدولة (40%) فقط.

وارتفعت أجور العمال من 5 آلاف جنيه في الشهر إلى 20 ألف جنيه. فيما بلغ سعر الزيت زنة 36 رطلاً من 600 جنيه إلى 8 آلاف جنيه. وصندوق الخميرة من الفي جنيه إلى 10 آلاف جنيه.

وارتفع استهلاك الكهرباء الشهري للمخابز الآلية من 3 آلاف جنيه شهرياً إلى 1500 جنيه في اليوم. بما يعادل 40 ألف جنيه في الشهر.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: