السودان: البنك المركزي ينفي تحديد سقف للسحب النقدي




البنك المركزي وصف ما يتم تداوله بشأن تحديد سقف للسحب النقدي بأنه محض شائعات مغرضة لا أساس لها من الصحة.

الخرطوم: التغيير

نفى بنك السودان المركزي، إصداره لأي قرار أو توجيه بتحديد سقف للسحب النقدي من حسابات العملاء بالمصارف.

وأكد بنك السودان المركزي في تعميم صحفي اليوم الخميس، أن كل ما يتم تداوله عبر وسائط التواصل الإجتماعي في هذا الشأن محض شائعات مغرضة لا أساس لها من الصحة.

وشدّد على أن وضع السيولة والأوراق النقدية بالمصارف جيد جداً، كما أن عمليات السحب والإيداع بالمصارف تسير بصورتها الطبيعية.

وأهاب البنك المركزي بالمواطنين، عدم الالتفات لمثل هذه الشائعات، واستقاء المعلومات من المصادر الرسمية فقط.

وأعلن المركزي احتفاظه بحقه القانوني في ملاحقة مروجي هذه الشائعات وتقديمهم للعدالة.

وانتشر خطاب منسوب للبنك المركزي اليوم على وسائط التواصل الإجتماعي، معنون إلى كافة المصارف، يفيد بأنه تم تحديد مبلغ (10) آلاف جنيه فقط للسحب من أرصدة العملاء، اعتباراً من اليوم الخميس 21 يناير وحتى إشعار آخر.

وطبقاً للخطاب الذي أكد المركزي أنه «مفبرك»، أن القرار جاء استناداً إلى لائحة تنظيم أعمال المصارف وقانون بنك السودان المركزي، من أجل السيطرة على السيولة النقدية في البلاد وكبح جماح ارتفاع العملات الأجنبية.

ومن وقت لآخر يتم الترويج لبعض القرارات المنسوبة للبنك المركزي، ما يدفع البنك إلى المسارعة لإصدار بيانات نفي.

وفي وقت سابق راجت شائعة عن نية البنك المركزي إيقاف صرف العملة من فئات «100، 200 و500» جنيه بالمصارف وتوريدها لخزينة البنك المركزي.

لكن البنك سارع إلى تأكيد أنه لم يصدر أي منشور أو قرار أو توجيه بهذا المعنى، ونفى صحة ما تناقلته وسائل التواصل الاجتماعي بشأن هذا التوجيه.

وشدد البنك على أن أي قرارات أو توجيهات تتعلق بالمصارف والجمهور تكون متاحة عبر القنوات الرسمية.

واعتبر أن ما يتم تداوله من مستند يعتبر تزويراً واضحاً، وأكد أنه سيتابع مصدر الشائعة مع جهات الاختصاص.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: