الإعلان عن (56) حالة مؤكدة وبدء حملة لمكافحة شلل الأطفال




صحة الخرطوم أكدت أهمية الحملة خاصة بعد تسجيل (56) حالة مؤكدة، وناشدت المواطنين بالاستجابة والتعاون مع فرق التطعيم لحملة الاستجابة لوباء شلل الأطفال والقضاء على نقص فايتمين (أ).

الخرطوم: التغيير

أعلنت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، بدء الحملة القومية للاستجابة لوباء شلل الأطفال والقضاء على نقص فايتمين (أ) يوم الاثنين المقبل «25 يناير» وتستمر حتى الخميس «25 يناير».

وناشدت وزارة الصحة المواطنين بالاستجابة والتعاون مع فرق التطعيم للحملة القومية.

وأكد مدير إدارة التحصين بالوزارة د. جمال الدين محمد عثمان في تصريح صحفي اليوم الجمعة، أهمية الحملة.

وحذّر من خطورة المرض وخاصة في أعقاب دخوله البلاد وانتشاره بالولايات وتسجيل (56) حالة مؤكدة.

وأشار إلى أن الطفل المصاب لا يستطيع ممارسة حياته بصورة طبيعية.

وقال د. جمال الدين إن الحملة تستهدف مليون و(300) طفل من عمر يوم وحتى (5) سنوات بكافة محليات الولاية من منزل إلى منزل بالتطعيم ضد الشلل وأخذ جرعة فايتمين (أ)، وذلك بمشاركة (3500) فريق تطعيم منتشرة بمحليات الولاية.

ونوّه إلى اكتمال الاستعدادات وتوفير اللقاحات وتدريب الفرق، ودعا لتضافر الجهود ومشاركة الجميع من لجان المقاومة والتغيير والخدمات بالأحياء في تسهيل مهام الفرق والوصول إلى جميع الاطفال المستهدفين في الولاية.

وأعلنت السلطات الصحيّة في سبتمبر الماضي، اكتشاف حالتي إصابة بشلل الأطفال بعد أكثر من (11) عاماً على خلوّ البلاد من المرض.

وسجل السودان آخر إصابة بشلل الأطفال في 15 مارس 2009م، لتعلن منظمة الصحة العالمية البلاد خالية تماماً من المرض في العام 2015م، لكن في 10 أغسطس الماضي، أعلنت وزارة الصحة السودانية، في بيان رسمي، ظهور مرض شلل الأطفال من النوع (2)، بعدما تأكدت إصابة حالتين بعد انتشار المرض في ثلاث دول مجاورة هي تشاد وإثيوبيا وإفريقيا الوسطى.

وبحسب منظمة الصحة العالمية، أن شلل الأطفال هو مرض فيروسي شديد العدوى يغزو الجهاز العصبي وهو كفيل بإحداث الشلل التام في غضون ساعات من الزمن.

ينتقل الفيروس عن طريق الانتشار من شخص لآخر بصورة رئيسية عن طريق البراز، وبصورة أقل عن طريق وسيلة مشتركة «مثل المياه الملوثة أو الطعام) ويتكاثر في الأمعاء».



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: