مجلس الأمن: صراعات دارفور شأن داخلي


أبدى نازحون في دارفور، أمس الجمعة، خيبة أملهم من فشل جلسة طارئة لمجلس الأمن الدولي بشأن الوضع الأمني بالإقليم في التوصل لإعلان مشترك أو تغيير محتمل في الوضع.

وعقد مجلس الأمن الدولي الخميس، اجتماعاً مغلقاً لمناقشة الاشتباكات الدامية التي شهدها إقليم دارفور مؤخراً، لكنه وبحسب دبلوماسيين لم يتوصل إلى اتفاق على إعلان مشترك.

وعقد الاجتماع الطارئ بطلب من الأوروبيين والولايات المتحدة بعد اشتباكات عرقية في وقت سابق هذا الأسبوع خلّفت أكثر من مئتي قتيل خلال ثلاثة أيام في ولايتي غرب وجنوب دارفور.

وعبّر المتحدث باسم المنسقية العامة لمعسكرات النازحين واللاجئين بدارفور آدم رجال، عن خيبة أملهم لعدم اتخاذ مجلس الأمن الدولي قراراً حاسماً يُوقف ما أسماه “الموت اليومي”. وقال رجال “كضحايا نعتبر ذلك وصمة عار في جبين مجلس الأمن. الناس يموتون وهم غير قادرين على اتخاذ قرار وهناك بعثة حفظ سلام موجودة الآن بلا تفويض وعاجزة عن وقف عمليات القتل والحرق”.

صحيفة الصيحة



مصدر الخبر موقع النيلين

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: