عبور لاجئين إثيوبيين للأراضي السودانية بالنيل الأزرق




اللاجئين الاثيوبيين استقروا في مناطق “يابجر – الجزيرة – مينزا – الديم” في ولاية النيل الازرق

 الخرطوم: التغيير

أعلنت معتمدية اللاجئين بولاية النيل الازرق، أن أكثر من (٤٠٠) لاجئ أثيوبي عبروا الحدود السودانية وصلوا  ولاية النيل الأزرق على خلفية التوترات في اقليم تقراي وبني شنقول.

وقال المسؤول في المعتمدية، الجيلي الهندي الشريف، ان النازحين استقروا في مناطق “يابجر – الجزيرة – مينزا – الديم”، وأشار إلى ان معتمدية اللاجئين قامت  بتنفيذ زيارات ميدانية بمعية الجهات ذات الصلة لتحديد الحوجة والمعينات الخاصة ، موضحا أن الوضع تحت السيطرة.

وتقول الحكومة السودانية، أن عدد اللاجئين الإثيوبيين الواصلين إلى شرقي البلاد ارتفع إلى 57 ألفا و 679 لاجئا، هربا من الصراع في إقليم تيقراي شمالي إثيوبيا.

وقبل نحو اربعة اسابيع أفاد الصليب الأحمر بارتفاع عدد ضحايا الهجوم الذين شنه مسلحون على منطقة بني شنقول غومز غرب إثيوبيا على الحدود مع السودان إلى 207 أشخاص.

وأعلنت مفوضية حقوق الإنسان الإثيوبية أن مسلحين شنوا يوم 23 ديسمبر هجوما دمويا في منطقة بولين بإقليم بني شنقول غومز حيث أطلقوا النار على الأهالي وأضرموا النار في منازل السكان وهم نيام، مما أدى إلى مقتل أكثر من 100 شخص.

وأعلن الجيلي، بحسب وكالة السودان للانباء عن حصر وتسجيل (3,755)لاجئا من دولة جنوب السودان بالولاية، مبينا أن العدد المقدر للحصر والتسجيل في حدود الـ (11) ألف لاجئ،.

ولفت إلى أن عمليات التسجيل مستمرة لتوفيق أوضاع اللاجئين والمحافظة على ممتلكاتهم، معددا الفوائد والمكاسب التي ستعود على المجتمع المحلي خاصة في جانب زيادة الخدمات باعتبار أن المجتمع المحلي ( مستضيف) .

وطالب الجيلي بضرورة تفعيل وتعزيز دور المجتمع للتعامل مع اللاجئين .



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: