معلمون يتخوفون من تدني قيم التربية الوطنية لدى تلاميذ الأساس




معلمون يتخوفون من تدني قيم التربية الوطنية لدى تلاميذ الأساس

الخرطوم: نادر حلفاوي  

أقر معلمون بمرحلة الأساس بتدني التربية الوطنية بصورة مخيفة وسط التلاميذ، وأكدوا أن المعلم له أدوار كبيرة جداً في عملية ترسيخ مفهوم التربية الوطنية لدى النشئ.


وناقشت ندوة خصصت ورقة للنقاش حول التربية الوطنية وادوار المعلم نظمتها أمانة الشباب بحركة المستقبل للإصلاح والتنمية دائرة تعليم الأساس  اليوم  السبت بدار الحزب بالخرطوم، وقدم الورقة الأستاذ محمد سراج  تناول فيها المفاهيم التربوية وأهداف التربية الوطنية وتأثيرها على المجتمع والثقافة وأدوار المعلم في التربية الوطنية، وقال محمد أن مفهوم التربية الوطنية من المفاهيم المتشعبة والواسعة في مضمونها، مشيراً إلى أن هناك من ربط المفهوم التربوي بالعلوم السياسية وآخرون بقضايا إجتماعية واقتصادية، وأكد أن المعلم له دور أساسي في تزويد التلاميذ بالفهم الإيجابي والواقعي للنظام السياسي لدولتهم التي يعيشون فيها بجانب القيم وضرورة المشاركة في القرارات السياسية المؤثرة بما يجري في بيئتهم المحلية، فضلاً عن غرس حب العمل في  نفوس الأجيال الناشئة ومفهوم التعاون والتفاهم بين المواطنين،

وقال  سراج أن مفهوم التربية الوطنية ليس بالضرورة أن تكون في المنهج وإنما اللاعب الأساسي فيها هو المعلم الذي يستطيع أن يرفع مستوى الوعي الفكري والمعرفي لدى الطلاب عن وطنهم من خلال المادة التي يتم تدريسها، أو عبر النشاط غير الصفي، واضاف  إذا أردنا أن نخدم المواطنة عبر المقررات الدراسية يجب أن تكون عناصر تنمية روح المواطنة والإنتماء الوطني مبثوثة في المقررات الدراسية ولا يخصص لها مادة واحدة، وطالب من الضروري صناعة محيط دراسي واسع تزرع وتترعرع فيه مفاهيم المواطنة بأبعادها المختلفة لتكون أساساً وسلوكاً كامناً في مكونات النشئ ولديه دور يقوم به. وطالب المعلم الإهتمام بتطوير أربعة جوانب تعزز الإنتماء الوطني لدى الطالب.

وأكدت المداخلات من المعلمين المشاركين في الندوة على ضرورة تعزيز قيم التربية الوطنية، وأن يلعب المعلم دوره الأصيل في توصيل المفاهيم الوطنية لدى الطلاب من خلال النشاط اليومي.

 





مصدر الخبر موقع صحيفة اخبار اليوم الالكترونية

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: