«سودانية 24» تلغي قرار فصل إحدى نجماتها وتعيدها إلى العمل




أعلنت قناة «سودانية 24» إعادة النجمة مشاعر عبد الكريم إلى العمل، بعد أشهر من قرار فصلها تعسفياً. فهل تمضي القناة في خطى التصحيح حتى آخر الشوط.

الخرطوم: التغيير

علمت «التغيير» أن إدارة قناة «سودانية 24» أصدرت قراراً بإعادة المذيعة ومقدمة البرامج مشاعر عبد الكريم إلى العمل، بعد أن تم فصلها تعسفياً خلال شهر نوفمبر الماضي.

وكانت القناة فصلت عبد الكريم تعسفياً دون إبداء أي أسباب إدارية.

وعملت مشاعر في القناة طوال ثلاث سنوات قدمت خلالها عدداً مقدرا من البرامج المسجلة والمباشرة، بجانب عملها في الإعداد البرامجي.

وكشفت مصادر لـ «التغيير» عن تشكيل إدارة القناة للجنة تحقيق في قرار الفصل التعسفي.

وأوصت اللجنة بإعادة عبد الكريم إلى العمل، مقرة بعدم قانونية قرار فصلها.

ورأت اللجنة، بحسب مصادر، أن المذيعة تعرضت لظلم كبير بسبب فصلها دون أي إجراءات مسائلة أو عقاب إداري قبل القرار.

ولم تتلق عبد الكريم أي خطاب استيضاح أو انذار من إدارة البرامج، وفصلت بصورة مفاجئة وصفتها بأنها نتاج «مكايدات شخصية».

وقالت المصادر إنه حتى بعد فصلها لم تقم القناة بتسليمها مستحقات الفصل التعسفي.

وتساوي مستحقات الفصل التعسفي الراتب الأساسي مضاف إليه بدل غلاء المعيشة، لمدة سبعة أشهر بحسب قوانين العمل المحلية.

وبعد قرار فصلها لم تمنح عبد الكريم كذلك استحقاق جبر الضرر الذي تستحقه.

ويأتي جبر الضرر كاستحقاق في قانون الخدمة الدائمة بعد مرور أكثر من عام على العمل في المؤسسة.

وقال مصدر مطلع إن المذيعة كانت تقوم إلى جانب تقديم البرامج بمهام في الإعداد دون أخذ أجر على ذلك.

وكانت إدارة البرامج بحسب مصادر قد عزت قرار الفصل السابق إلى تغيب المذيعة عن العمل.

بدورها نفت عبد الكريم في تصريحات سابقة لـ«التغيير» مزاعم غيابها، وأشارت إلى عدم تكليفها بأي عمل عبر وضع اسمها في جدول المذيعين كما هو متعارف عليه.

وبحسب مطلعين قدمت المذيعة للجنة أدلةً تثبت إرسالها لإدارة البرامج حلقات أعدتها لبرنامج «بيوت سودانية».

وكان مستند الحلقات ضمن اسانيد قرارات اللجنة.

وكانت القناة –المملوكة لرجل الأعمال وجدي ميرغني- قد أحدثت تعديلات إدارية واسعة في يناير الجاري.

وشملت التعديلات تحويل مدير إدارة البرامج عبد الحفيظ مريود إلى إدارة التشغيل، وإعادة لؤي بابكر صديق لمنصب مدير البرامج.



مصدر الخبر موقع صحيفة التغيير

اترك تعليق

%d مدونون معجبون بهذه: